جهاز إلكتروني يشخص حالة المريض من خلال رائحة نفسه

ابتكر فريق من الباحثين جهازًا إلكترونيًا جديدًا يمكنه اكتشاف 17 مرضًا مختلفًا عن طريق تحليل التركيب الكيميائي لأنفاس المريض.

ونشر الموقع الإلكتروني "ساينس أليرت" المعني بالأبحاث العلمية والتكنولوجيا، تقريرًا قال فيه إن "فريق البحث قرر تطوير هذه التقنية عن طريق ابتكار جهاز يستطيع تحليل "بصمة الرائحة" للأمراض المختلفة.

وأوضح فريق البحث أن تحليل أنفاس المريض أسهل كثيرا من تحليل سوائل الجسم المختلفة، وفقًا لما نشره "دويتش فيله".

ويعتمد الجهاز الجديد في تحليل أنفاس الإنسان تحتوي على  النتروجين وثاني أكسيد الكربون والأكسجين، فضلاً عن أكثر من مائة مركب كيميائي متطايرن عن طريق أجهزة الاستشعار الدقيقة المتصلة بتقنية الذكاء الاصطناعي.

وبتجربة الجهاز على  2808 عينة من مرضى وأصحاء للتحقق من قدرته على تشخيص الحالات المرضية المختلفة، اكتشف الجهاز 1404 مرضى مصابين بـ17 مرضًا ضمن ثلاث فئات أساسية وهي "السرطان والالتهابات وأمراض الجهاز العصبي".

كما يكشف الجهاز أمراض، كسرطان الرئة وسرطان الرأس والعنق وسرطان المثانة وسرطان الكلى ومرض باركنسون والتهابات الكلى المزمنة وغيرها.