كيف تجعلين الخضروات والفواكه محببة إلى طفلك؟

للخضروات والفواكه أهمية قصوى في حياة الأطفال وفي نموهم ، وتقوية جهازهم المناعي ضد الأمراض، وتتميز بقلة سعراتها الحرارية، كما أنها لا تحتوي على الدهون، أي أنه عند تناولها فإنّها لا تسبب البدانة.

وبالرغم من أهميتها، فإن كثيرًا من الأطفال تبتعد عنها ولا يحبذون تناولها، ويلجؤون إلى الأطعة الجاهزة والسريعة، والتي تجذبهم إعلاناتها في التلفزيون واللافتات الإعلانية الضخمة.

وأثبتت إحدى الدراسات التي أجريت على 338 طفلًا، تراوحت أعمارهم ما بين الأربعة أشهر والـ38 شهرًا، أنه من الضروري البدء مبكرًا في تقديم الفواكه والخضروات للطفل بانتظام وبشكل متكرر، بحيث تصل من 5 الى 10 مرات في اليوم.

وتسعى الكثير من الأمهات إلى جعل أطفالها يتناولون طعامًا صحيًا، ولكي تجذب أطفالها لهذه النوعيات من الأطعمة يجب عليها اتباع عدة إرشادات، نستعرض منها الآتي:

1- من أهم الإرشادات، هي ألا تتبع الأم طريقة الترهيب في تناول الأطعمة، حتى لا يربط بين نوعية الطعام، وحالة الخوف التي يصبح عليها.

2- إذا كان سن الطفل مناسب، فمن الأفضل أن تجعله الأم يساعدها في إعداد الطعام المراد تناوله .

3- التجويع

وليس المقصود به حرمان الطفل من الطعام، بل استغلال فترات جوعه وتقديم الأطعمة الصحية، فلا مفر وقتها من تناولها.

4- يجب على الأم، تثقيف أطفالها، وتوعيتهم، بفوائد تناول الاطعمة ومحتوياتها من الفيتامينات وغيرها من المعادن.

5- شراء أطباق مميزة، تجعل الطفل يقبل على تناول الأطعمة التي تحتويها.

6- التفنن في تقديم الأطباق

لكل أم مهارة خاصة في إقناع أطفالها بتناول الطبق التي تقدمه لهم، ولكن الشكل النهائي للتقديم عليه عامل كبير في إقبال الطفل على تذوق ما أمامه.

وهناك العديد من الأفكار الخاصة بتزيين أطباق التقديم، يمكن للأم تطبيقها.