بالصور.. لاجئ سوري يوجه الشكر إلى تركيا بفـنه

أراد أحد اللاجئين السوريين أن يعبر عن امتنانه للدور الذي تقوم به تركيا في مساندة اللاجئين ودعمهم بشكل مختلف، بعيد عن كلمات الشكر المعهودة، فاستغل موهبته الفنية ليقدم جداريات من الفسيفساء لوجوه 36 سلطان عثماني، استخدم فيها 1.5 مليون قطعة حجر.

وفي حوار مع الفنان السوري عبد الستار الصطوف حول القطعة الفنية، قال إنها تتكون من ثلاث جداريات، أثنان منهما  تحتوي على 18 وجه لملوك الدولة العثمانية، بالإضافة إلى الجدارية الأخير والتي نقش عليها شعار الدولة.

يعيش الصطوف  البالغ من العمر 36 عامًا،  لدى أقاربه في منطقة الريحانية بمحافظة هاتاي التركية وهو خريج كلية تاريخ الفنون في جامعة حلب.

استطاع الفنان السوري، أن ينجز لوحاته الفنية خلال عامين، ظل خلالهما يعمل بجد ليلًا ونهار  في ورشة بمحافظة إدلب السورية، بمساعدة 6 من اصدقاءه.

ووجه الصطوف شكره إلى تركيا وشعبها الذي استقبل المواطنين السوريين ولم يبخل عليهم بشيء،  معربًا عن رغبته في إهداء لوحة الفسيفساء للرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وأكد الصطوف أنه يحتفظ باللوحة في منزله الذي يعيش فيه، حيث تبلغ مساحة الجدارة 20 مترًا مربعًا، ويقوم بالاعتناء بها بشكل يومي.

ويحتفظ الصطوف بلوحته التي تبلغ مساحتها 20 مترًا مربعًا في المنزل الذي يقيم به في ريحانلي، ويقوم بالاعتناء بها بشكل يومي.