بعد الهجوم عليه لإدانته عملية القدس.. نائب "يلدريم" يحذف تغريداته

حذف نائب رئيس الوزراء التركي محمد شيمشك تغريدته من حسابه على "تويتر"، والتي أدان فيها عملية الدهس في القدس المحتلة، واصفًا إياها "بالإرهابية الحقيرة" - على حد قوله.

وتعرض "شيمشك" لهجوم عنيف عقب تغريدته التي اعتبرها كثيرين مسيئة للقضية الفلسطينة ومقاومة المحتل، حيث غرد مستشار ولي عهد أبو ظبي عبد الخالق عبد الله،عبر صفحته الشخصية، ردًا على تغريدة النائب، قائًلا "انت الحقير وإذا هذا موقف تركي رسمي فهو موقف جبان وحقير".

واستنكرت حركة المقاومة الفلسطينية "حماس"، إدانة  نائب رئيس الوزراء التركي لعملية الدهس، وقال المتحدث باسم الحركة "حازم قاسم" في تصريحات صحفية، اليوم الإثنين، إن "المقاومة التي يمارسها الشعب الفلسطيني على امتداد أرضه المحتلة هي حق مشروع ومكفول بالقوانين الدولية".

وأضاف "قاسم" أن "الإرهاب الحقيقي هو ما يمارسه الاحتلال بحق شعبنا، والمجازر التي يمارسها ضد الفلسطينيين"، مؤكدًا في الوقت ذاته أن حركة حماس تقدر المواقف التركية الرئاسية والحكومية والشعبية الداعمة للقضية الفلسطينية.

وكانت مصادر إسرائيلية أعلنت صباح أمس مقتل 6 جنود وإصابه آخرين، بعد أن دهستهم شاحنة، يسوقها الفلسطيني فادي قمبر، والذي استشهد فور العملية برصاص قوات الاحتلال.