القبض على 15 أمين شرطة بجنوب سيناء بتهمة الدعوة للإضراب

أكد مصدر أمني أن أجهزة الأمن بجنوب سيناء ألقت القبض على عدد من أمناء الشرطة المضربين عن العمل والمحرضين لزملائهم على عدم نزول الخدمات.

وأضاف أن القوات تعاملت بالحذر مع الأمناء، وأبلغتهم بالقرار المنظم للعمل والإجازات داخل جنوب سيناء، ورفض البعض تنفيذ قرار يوصي بالعمل 20 يومًا وإجازة 10 أيام بدلا من 15 يومًا، بحسب "الشروق".

وأكد المصدر أن معلومات وردت إلى أجهزة الأمن، أن أمناء الشرطة في شرم الشيخ رفضوا النزول للخدمات وظلوا في استراحتهم في الرويسات، وتوجهت إليهم قوات الأمن لإخراجهم بعد صدور قرار بنقل بعضهم إلى محافظات أخرى، لكنهم لم يستجيبوا للتحذيرات؛ ما دفع قوات الأمن إلى التعامل معهم بالقنابل المسيلة للدموع لإخراجهم بالقوة، وتم القبض على 15 أمين شرطة، وإحالتهم إلى النيابة العامة بتهم التجمهر والدعوة لإضراب عام في شرم الشيخ، كما صدر قرار بنقل عدد كبير منهم.

يذكر أن محافظة جنوب سيناء شهدت حالة من الغضب والاستياء بين أفراد وأمناء الشرطة بجنوب سيناء، لليوم الثالث على التوالي، بعد صدور قرار بتطبيق العمل بنظام 20 يومًا عمل، و10 أيام إجازات بدلًا من 15 يومًا عمل و15 يومًا إجازة.

تشهد جنوب سيناء حالة من الاستنفار الأمني بسبب إضراب أمناء الشرطة ودفعت مديرية الأمن بالضباط ومجندى قوات الأمن للتواجد فى نقاط الخدمات الأمنية الحيوية، علاوة على تكثيف الدوريات الراكبة ونقاط التفتيش وكاميرات المراقبة المنتشرة في كل أكمنة المحافظة.

 

وعلى جانب آخر، انتقد أحد أمناء الشرطة القرار، موضحًا أنه لم يطبق إلا على الأمناء فقط، وإذا كان القرار يهدف إلى الصالح العام فيجب أن يطبق على الجميع بلا استثناء في جنوب سيناء، وطالب عدد من الأمناء بإلغاء القرار والإفراج عن الزملاء المقبوض عليهم.