شبكة رصد الإخبارية

أبوسلمية ينفي وجود صفقة لتبادل الأسرى مع الاحتلال ويذكر شروط فتح الملف

أبوسلمية ينفي وجود صفقة لتبادل الأسرى مع الاحتلال ويذكر شروط فتح الملف
نفي أدهم أبو سلمية، المتحدث باسم هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار وإعادة الإعمار عن غزة، ما نشرته صحيفة "يديعوت أحرونوت" عن صفقة لتبادل الأسرى مع المقاومة الفلسطينية، مؤكدًا انه وفق مصادر قيادية لحماس فإن هذا الملف مغلق في الوق

نفي أدهم أبو سلمية، المتحدث باسم هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار وإعادة الإعمار عن غزة، ما نشرته صحيفة “يديعوت أحرونوت” عن صفقة لتبادل الأسرى مع المقاومة الفلسطينية، مؤكدًا انه وفق مصادر قيادية لحماس فإن هذا الملف مغلق في الوقت الحالي.

وقال “أبو سلمية” في تغريدة له على موقع “تويتر”: “للتغطية على تهم الفساد التي تلاحق نتياهو.. صحيفة يديعوت تتحدث صباح اليوم عن صفقة تبادل الأسرى مع المقاومة الفلسطينية”.

وأضاف: “وللعلم لا يوجد وفق مصادر قيادية في حماس أي حديث عن صفقة للتبادل مع الاحتلال وهذا الملف مغلق حتى يطلق سراح من أعيد اعتقالهم في وفاء الأحرار”.

وتابع: “ما أقبح هذا المحتل الذي يعبث بقضية (إنسانية) لديه ليغطي على فساده وجرائمه.. هذه هي(إسرائيل) بوجهها القبيح”.

 

 

صفقة وفاء الاحرار

واستطاعت كتائب الشهيد عز الدين القسام، أسر الجندي الصهيوني جلعاد شاليط فيما بات يعرف بعملية “الوهم المتبدد” العسكرية في عام 2006.

 وأصرت حركة المقاومة على وضع شروط مقابل إطلاق سراح شاليط تضمن عملية تبادل للأسرى، حيث طالبت حركة حماس بالإفراج عن (1000) أسير من سجون الاحتلال، كانت اولى الدفعات للإفراج عنـ 20 أسيرة في عام 2009.

وتوالى الإفراج عن المعتقلين في عام 2011 بين شهري أكتوبر وديسمبر، ومثلت الصفقة انتصارًا كبيرًا للمقاومة على الاحتلال.

وكانت كتائب “القسام” قد أعلنت عبر عدة تسجيلات وجود عدد من الأسرى لديها  أبرزهم هدار جودوين، وتشترط عدم فتح ملف تبادل الاسرى إلا بعد ان تطلق قوات الاحتلال سراح الأسرى الذين تم اعتقالهم مرة ثانية بعد الإفراج عنهم، بعد العدوان في 2014.