"جواد ظريف" يعتزم الاستقالة حال فوز "روحاني" برئاسة ثانية

أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أنه لا ينوي البقاء في منصبه إذا انتخب الرئيس حسن روحاني لولاية ثانية في الانتخابات المقرر انعقادها في مايو المقبل.

وقال ظريف في مقابلة مع وكالة أنباء الطلبة الإيرانية "إسنا": "أفضّل أن يسند الرئيس المهمة إلى شخص آخر".

وكان "ظريف" المفاوض الرئيس في إدارة روحاني قبل الاتفاق النووي الذي أبرم في 2015 وأدى إلى رفع العقوبات عن إيران مقابل زيادة القيود على برنامجها النووي.

ونجح المساند الإصلاحي لروحاني في تقليل عزلة إيران عن العالم؛ إلا أن المتشددين يعتبرون الاتفاق النووي واتصالات ظريف بالولايات المتحدة تقويضًا لكرامة الحكومة الإيرانية.

وعلى الرغم من أنه من المحتمل اعتبار ظريف نقطة ضعف لروحاني؛ فإن مراقبين يستبعدون أن يستبدله حال إعادة انتخابه لولاية ثانية. وتُجرى الانتخابات الرئاسية في إيران في 19 مايو المقبل.