إخلاء سبيل 5 ضباط في قضية "سلاح الوراق"

أخلت نيابة الوراق سبيل 5 ضباط من مباحث قسم ثان شبرا الخمية، في قضية "سلاح ومخدرات الوراق"، المتورط فيها 8 متهمين بينهم رئيس مباحث قسم ثان شبرا الخيمة الرائد أحمد حماد، واثنان من معاوينه، وأمينا شرطة، و3 تجار أسلحة نارية، والمحبوسون جميعا 15 يوما على ذمة التحقيقات بتهمة إتجار وحيازة أسلحة نارية ومخدرات.
وكانت النيابة، قد أمرت باستدعاء 5 ضباط جدد من معاوني مباحث القسم لسماع أقوالهم حول ملابسات الواقعة كشهود، وتجرى التحقيقات بمعرفة أمجد المنوفي رئيس نيابة الوراق، ومحمود سكر مدير النيابة، ولا تزال التحقيقات مستمرة. 
وقالت مصادر مطلعة على التحقيقات، إن النيابة استعجلت تقرير اللجنة الفنية الخاص بالتسجيلات الصوتية المقدمة من أمين شرطة متهم في القضية وتتضمن تسجيلات لرئيس المباحث الرائد أحمد حماد، تؤكد إدانته وتورطه في التعامل مع تجار أسلحة نارية ومخدرات وتلفيق قضايا، لبيان عما إذا كانت تلك التسجيلات صحيحة من عدمه. 
وأفادت تحقيقات وتحريات الأجهزة الأمنية أن بداية الكشف عن القضية جاءت أثناء مناقشة المتهم الأول ويُدعى "فوزى. ر"، 42 عامًا، حاصل على دبلوم تجارة، ومقيم في منطقة شبرا الخيمة بالقليوبية، عقب ضبطه يوم الخميس من الأسبوع الماضي في كمين أمني أعلى الطريق الدائرى بمنطقة الوراق، وبحوزته 22 قطعة سلاح عبارة عن 5 بنادق و17 فرد خرطوش، حيث تم ضبطه أثناء سيره بالسيارة رقم «ر أ 327 مصر» تويوتا ميكروباص، وتم تفتيش السيارة وعُثر بداخلها على جوال وكرتونة بداخلهما الأسلحة.
واعترف في التحقيقات بتورط أمين شرطة من مديرية أمن القليوبية بالواقعة، وأكد أن تلك الأسلحة المضبوطة تخص أمين الشرطة، وتم ضبطه بمعرفة قوة أمنية من مباحث الجيزة، والأمن العام، تحت قيادة اللواء هشام العراقي مساعد أول وزير الداخلية لأمن الجيزة، واللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة العامة للمباحث، وبمناقشته أمام أجهزة الأمن والنيابة، أفاد بأن هناك ضباط شرطة متورطين معه في الواقعة، وقدّم للأجهزة الأمنية والقضائية تسجيلات تؤكد صحة اتهامه.