هؤلاء هم الرجال المعرّضون للصلع المبكر

الصلع هو ظاهرة أو مرض تصيب الذكور عادة وقد تصيب بعض الإناث، تبدأ عادة في تداخلات على جانبي الجبهة أو في قمة الرأس، وتستمر في الانتشار في جميع أنحاء فروة الرأس. 

وترجع تلك الظاهرة إلى عدد كبير من الأسباب، قد تكون وراثية أو مرضية أو ترجع إلى بعض العادات الخاطئة، فالرجال الأكثر تناولًا للمسكنات، أو الأكثر عرضة للضغط والتوتر أو الذين يفاجئون أجسادهم بتغيرات مفاجئة في النظام الغذائي، هم الأكثر عرضة للصلع المبكر.

ولكن أبحاث جديدة أضافت سببًا آخر للصلع، حيث تبين أن بعض الجينات لها علاقة مباشرة بالصلع..

وأوضحت الأبحاث الجديدة أن الرجال قصار القامة هم الأكثر عرضة لفقدان شعر الرأس في سن مبكر.

وأجرى  علماء من جامعة بون مجموعة من الأبحاث، أظهرت أن الجينات المسببة لقصر القامة هي نفس الجينات المسؤولة عن الصلع المبكر.

وأجريت الدراسة على 11 ألف رجل ممن يعانون من تساقط شعر الرأس، و 12 ألفًا ممكن لا يعانون من الصلع، وفقًا لـ "روسيا اليوم".

وقالت الدراسة إن الجينات المسؤولة عن الصلع وقصر القامة هي ذاتها المسؤولة عن إنتاج هرمون التستوستيرون (هرمون الذكورة)، والذي يسبب زيادة إفرازه تأخر النمو في مرحلة المراهقة وتساقط شعر الرأس في وقت مبكر.

ولفتت الدراسة إل أنه إذا كان كل الرجال في العائلة قصيري القامة، ولكن لا يعانون من فقدان الشعر، فلا شيء يدعو للقلق.