التحقيق مع أرملة عاطف عبيد في حادث تعذيب أطفال دار أيتام

 أكد مصدران أمنيان بمديرية أمن الجيزة، أن النيابة العامة أصدرت قرارًا بضبط وإحضار "نجد محمد خميس" أرملة عاطف عبيد، رئيس الوزراء في عهد مبارك؛ لاتهامها بامتلاك دار رعاية أطفال مخالف.

وأوضحا أن التحريات أشارت إلى وجود مخالفات جسيمة داخل دار "اشراقة" بمدينة الشيخ زايد والذي تمتلكه "نجد محمد خميس"، أبرزها تعذيب نحو 16 طفلا.

وأشارا إلى أن مأمورية ستتوجه لضبط المشكو في حقها تنفيذا للقرار.

يذكر أن عاطف محمد عبيد، شغل منصب رئيس وزراء مصر في الفترة من أكتوبر 1999 حتي يوليو 2004.

ورفعت هيئة الرقابة الإدارية تقريرًا إلى مؤسسة الرئاسة أكدت فيه تزايد معدلات الفساد في مصر أثناء توليه رئاسة الوزراء، وانتشاره بمختلف قطاعات الدولة، مقدرة حجم الأموال المختلسة بـ 500 مليون جنيه، وأكدت منظمة الشفافية الدولية أن قطاع الإسكان والتعمير كان أكثر القطاعات التي انتشرت فيها قضايا الفساد.

وكشف تقرير الرقابة الإدارية عن أن الخمس سنوات الماضية شهدت أكثر من 80 ألف حالة فساد في مصر، وحذر من العواقب الوخيمة لتزايد معدلات الفساد، بعدما حلت مصر في المرتبة 70 بين الدول الأقل فسادًا وذلك في تقرير منظمة الشفافية الدولية التي تعني بمكافحة الفساد في مختلف دول العالم.

وأوضح أن فترة حكومة الدكتور عاطف عبيد شهدت تجاوزات صارخة حيث شهد عام 2003 م آلاف قضايا الفساد ووصل حجم الكسب غير المشروع إلى 100 مليار جنيه، حسب ما جاء في إحصائيات الجهاز المركزي للمحاسبات في ذلك الوقت. كما وصل حجم أموال الرشاوى 500 مليون جنيه وحجم أموال غسيل الأموال أكثر من خمسة مليارات جنيه.