بينهم روس.. العثور على خمس جثث حتى الآن في تحطم مروحية بأسطنبول

أفادت وكالة "الأناضول" بأن خمسة أشخاص على الأقل قد قُتلوا في تحطم مروحية تقل سبعة ركاب، بينهم أربعة روس، اليوم الجمعة في أسطنبول، وقالت وسائل الإعلام التركية إن الحادث نجم عن سوء الرؤية.

وأعلن والي أسطنبول، واصب شاهين، أن المروحية تابعة لشركة خاصة، وتحطمت على الجانب الأوروبي من المدينة، وفقًا للمعلومات الأولية، موضحًا أن الطائرة حلقت من مطار أتاتورك وسقطت في منطقة بيوك جكمجه بعد دقائق لأسباب ما زالت مجهولة.

وأشار إلى أن الحادث أسفر عن مقتل خمسة أشخاص، وأن أعمال إزالة حطام الطائرة وإعادة فتح الطريق مستمرة.

وبحسب وكالة "الأناضول"، فإن المروحية -وهي من طراز سيكورسكي- تابعة لشركة تركية خاصة وكانت متجهة إلى ولاية بيلاجيك شمال غربي البلاد، وعلى متنها سبعة أشخاص بينهم أجانب، إضافة إلى طيارين اثنين.

ولفتت الوكالة إلى أن فرق الإطفاء وإدارة الكوارث والطوارئ التركية (آفاد) والشرطة تواصل البحث عن قتلى أو جرحى في المنطقة التي سقطت فيها المروحية.

وقال بولند إجزاجيباشي، رئيس مجموعة إجزاجيباشي التي تملك المروحية: "كان هناك أحد المسؤولين لدينا (...) وأربعة مدعوين روس" بالإضافة إلى الطيارين الاثنين على متن المروحية.

وقال إلكر غوربوز، رئيس فرع حزب العدالة والتنمية الحاكم في المنطقة التي سقطت فيها المروحية، إن "فرق الإنقاذ عثرت على خمس جثث؛ لكن المروحية كان على متنها سبعة أشخاص حين حلّقت".