"انزل بسرعة لقينا آثار".."حواس"ينبه أهل المطرية بذهب فرعوني في منازلهم

على طريقة رسائل التليفونات التي يستخدمها البعض للإيقاع بمواطنين بوهم تجارة الآثار، والتي كثيرًا ما نصت على: "انزل بسرعة لقينا تماثيل فراعنة وعاوزين اللي يصرفها"؛ إلا أنها خرجت هذه المرة بتصريح رسمي على لسان وزير الآثار الأسبق الدكتور زاهي حواس، والتي تختلف عن رسائل التليفون بكونها تنبيهات أكيدة من أكبر علماء الآثار المصرية؛ حيث نبه أهالي المطرية بأن كل منزل تحته آثار فرعونية في المنطقة كدعوة تشجع للتنقيب عن الآثار.

وقال الدكتور زاهي حواس، وزير الآثار الأسبق، إنه عندما علم بقصة الاكتشاف الأثري في منطقة المطرية هاتفَ عالم الآثار الألماني الذي يعمل هناك حتى يرسل له صورًا للتماثيل، مشيرًا إلى أنَّه عمل كثيرًا في منطقة المطرية، معلقا: "أي بيت في المطرية تحته مقبرة".

وأضاف حواس، في مداخلة مع برنامج "الحياة اليوم" الذي يعرض على قناة "الحياة"، أنه حفر مقبرتين في المطرية وواحدة منهما لم تكتشف من قبل، موضحًا أن مشكلة منطقة المطرية "المياه الجوفية"؛ خاصة أن الآثار تكون تحت هذه المياه بحوالي مترين.

وواصل حواس أنه عاصر منطقة "سوق الخميس" منذ البداية؛ لأن الحكومة وجدت بعض الآثار وهم يبنون "سوبر ماركت"، حيث شكل بعثة وعمل بهذا المكان، مؤكدًا أن جميع الآثار والتماثيل الذي عثر عليها وقتها محطمة.

وتابع حواس أن العالم الألماني أخرج جزأين من تمثال ولم يخرج باقي الأجزاء، موضحًا أن الجزء الأول عبارة عن رأس تمثال، والآخر جسم تمثال يزن سبعة أطنان؛ والحل الوحيد لإخراج الأثر حمله بـ"اللودر" للمحافظة عليه.