آخرهم "أصوات مصرية".. خمس صحف لم تنجُ من قبضة الأمن

لم تكن صحيفة "أصوات مصرية" الإلكترونية أولى الصحف التي تشهد إيقاف نشر عددها اليومي وتوزيعه في عهد عبدالفتاح السيسي؛ فقد سبقتها عدة صحف بحجة "دواعٍ أمنية".

كشف صحفيون بموقع "أصوات مصرية"، التابع لوكالة الأنباء العالمية "رويترز"، الخميس، عن نية إدارة الموقع إغلاقه رسميًا يوم 15 مارس الجاري. ويُعرف ‏موقع أصوات مصرية نفسه بأنه "مشروع تابع لمؤسسة تومسون رويترز معنيٌّ بالشأن المصري بتفاصيله السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية".

وقال أحد الصحفيين المتضررين إن هناك "قرارًا بإغلاق موقع أصوات مصرية التابع لوكالة رويترز والتنكيل بصحفييه ورفض صرف تعويضات لهم، ومخاوف من حذف الأرشيف وإيقاف الموقع عن العمل".

وأضاف أن عدد العاملين بالموقع نحو 30 صحفيًا، وأن فريق العمل كان منفصلًا عن إدارة رويترز، مطالبين بالحفاظ على حقوقهم المالية. ودعا صحفيو الموقع زملاءهم في المؤسسات الأخرى إلى التضامن معهم، مشيرين إلى أن الإدارة قررت إغلاق الموقع دون أي تحذير قبله بشهور؛ بدعوى وجود أزمة مالية.

وأعرب الصحفيون عن أملهم في إيجاد حل من قبل الإدارة والإبقاء على الموقع وأرشيفهم الصحفي.

وسبق أن أوقفت السلطات المصرية نشر بعض الأعداد لصحف مقربة لها؛ بسبب مواد اعتبرتها الجهات الأمنية "غير مناسبة للنشر"، كما حدث مع جريدة "الوطن" بسبب ملف حمل عنوان "7 شخصيات أقوى من السيسي".

صودر أيضًا عدد جريدة "الوطن" لـ14 يناير 2015 بسبب تناول العنوان الرئيس خبر امتناع 13 جهة سيادية عن دفع الضرائب خلال السنوات الماضية، ثم استبدل به "مانشيت" آخر حول المؤتمر الاقتصادي وقائمة المشروعات المشاركة فيه.

تكرّر الأمر مع صحيفة "المصري اليوم" في عددها الصادر صباح الثلاثاء 13 أبريل 2016، قبل أن تتراجع عن "مانشيت" صفحتها الرئيسة "جزيرتان ودكتوراه لسلمان.. والمليارات لمصر" وتضع مكانه "حصاد زيارة سلمان: اتفاقيات بـ25 مليار جنيه".

الصباح

منعت مطابع مؤسسة "الأهرام" كذلك طباعة عدد أسبوعي من جريدة "الصباح"؛ لتضمنه مقالًا عن محمد بدران، رئيس حزب "مستقبل وطن"، وأحد الوجوه كثيرة الظهور برفقة عبد الفتاح السيسي.

وفي الصفحة 14 بالصحيفة، نشر الكاتب أحمد رفعت مقالًا حمل عنوان "كيف تصبح طفلًا للرئيس في تسع خطوات؟".

وخلال مقاله (الممنوع) توجه بالنقد إلى الندوة التي عقدها بدران في جريدة "الصباح" وكان مضمونها أن حزب "مستقبل وطن" ليس حزب رئيس الجمهورية، وأنّ بدران أخبر السيسي بأنّه قد يُعارضه إن حاد عن تنفيذ خارطة الطريق؛ ليرد عليه رفعت بالمقال، حيث وصفه بـ"الفتى المدلل للسيسي، وحزبه خرج من بطن النظام"

صوت الأمة والفجر

كذلك تمت مصادرة أعداد من جريدتي "صوت الأمة "والفجر" بسبب موضوعات انتقدت الفساد والأداء الفاشل للحكومة وعودة رموز مبارك.

الدستور

أعلن موقع جريدة "الدستور" عدم توزيع عدد 10 ديسمبر 2016 من الجريدة الورقية بناءً على تعليمات عليا.

وقال علاء رمضان، المسؤول عن مطابع الجمهورية، إنه قد صدرت تعليمات عليا بإيقاف جريدة الدستور رغم طباعتها؛ حيث أكد أن عدد يوم السبت الموافق 10/ 12/ 2016 فيه تجاوز وتم رفضه وإيقافه. ونوهت جريدة الدستور، بحسب الموقع الرسمي، بأنها لا تعرف الأسباب.