التحريات تكشف السبب وراء "انفجار الزيتون"

كشفت التحريات الأولية للمباحث فى واقعة انفجار قنبلة بدائية الصنع بمكتب التأمينات والمعاشات بمنطقة ابن سندر، عن مفاجأة جديدة، حيث تبين أن عاملا بمكتب تأمينات وضع القنبلة داخل المبنى.

وأوضحت التحريات أن المتهم قام بوضع القنبلة، بغرض إبلاغ أجهزة الأمن عن مكانها، ليتم مكافأته وليس بغرض تفجيرها.

وأشارت التحريات إلى أن العامل المتهم، قام بنفس الفعل منذ عام، ووضع قنبلة بالمبنى وقام  بإبلاغ الأجهزة الأمنية، التى حضرت وأبطلت مفعولها ومكافأته، بمبلغ 500 جنيه، وتبين من التحريات أن العامل من مصابي ثورة يناير حيث تم تعيينه بناء على إصابته.

وكانت النيابة العامة أمرت أمس الأول بالتحفظ على الكاميرات المتواجدة بجوار مبني مكتب التأمينات والمعاشات الذى وقع به الانفجار، وانتداب رجال المفرقعات والمعمل الجنائى للفحص واستدعاء العاملين بالمكتب لسماع أقوالهم.