دراسة: 48 مليون مستخدم لموقع تويتر ليسوا من البشر

أكدت دراسة صادمة جديدة عن مستخدمي تويتر أن ما يصل إلى 15% من حسابات تويتر وهمية، أى ما يعادل 48 مليونا من أصل 319 مليون مستخدم نشط للموقع.

وقال الباحثون أن الـ 48 مليون مستخدم عبارة عن برامج كمبيوتر وليسوا مستخدمين حقيقيين لموقع التغريدات المصغر.

وأوضح الباحثون أنه بالرغم من خطورة هذا الأمر، إلا أن العديد من هذه الحسابات الآلية مفيدة للغاية، إذ تنذر المستخدمين بالكوارث الطبيعية.

ووفقا للموقع الإلكتروني لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية فقد أجريت هذه الدراسة من قبل جامعة جنوب كاليفورنيا، لتعقب الحسابات التي تديرها برامج الكمبيوتر على تويتر، واعتمدت على عدد من البيانات بما فى ذلك محتوى التغريدات والمشاعر، وأنماط الشبكة والسلاسل الزمنية لنشاط المستخدمين.

وقال الباحثون: "استخدمنا مجموعة من البيانات المتاحة للجمهور لبرامج الكمبيوتر على تويتر للتوصل إلى هذه النتائج، وتم تعزيز هذه البيانات عن طريق رصد عدد مستخدمى تويتر النشطين بما فى ذلك البشر وبرامج الكمبيوتر، وتوصلنا إلى أن ما بين 9٪ و15٪ من حسابات تويتر النشطة ليست للبشر".

ورأى الباحثون أنه من الممكن استخدام هذه البرامج فى عدد من المجالات المفيدة مثل نشر الأخبار والمنشورات وتنسيق الأنشطة التطوعية، ومع ذلك، لاحظ الفريق أيضا أن بعض برامج الكمبيوتر لديها القدرة على محاكاة السلوك البشرى للحصول على دعم سياسي وهمي، وتعزيز الدعاية الإرهابية والتجنيد، والتلاعب فى سوق الأسهم ونشر الشائعات ونظريات المؤامرة.