أسمن فتاة بالعالم ترقص احتفالًا بعد فقدانها 120 كيلوجرامًا من وزنها

أجرت إيمان أحمد عبدالعاطي، الفتاة التي تزن نصف طن وتعتبر أسمن فتاة في العالم، جراحة مساء الجمعة الماضي لتقليص حجم المعدة. وفور نجاح العملية رقصت إيمان على أنغام موسيقى شعبية مصرية بمساعدة شقيقتها شيماء، التي ترافقها في رحلة العلاج إلى الهند.

ونشرت صحيفة "ميدداي" الهندية فيديو حصريًا لإيمان أحمد عبدالعاطي وهي ترقص على أنغام الموسيقى في غرفتها بمستشفى سيفي في مدينة مومباي بعد نجاح العملية؛ حيث قامت بتحريك رأسها وأطرافها وأكتافها.

وقال الدكتور مفضل لكدوالا، المشرف على علاج إيمان، إنها ستعود إلى مصر في أبريل المقبل؛ على أن تعود إلى الهند بعد عام لإجراء جراحة أخرى، موضحًا أن عملية الجمعة اعتمدت على إجراء فتحات في البطن ثم استخدام المنظار لدخوله من خلال هذه الفتحات مع المعدات الجراحية لإزالة 75% من المعدة؛ وبالتالي تقليل حجم استهلاك إيمان للطعام تزامنًا مع فقدانها 120 كيلوجرامًا من وزنها.

وكشف الطبيب للصحيفة الهندية أن إيمان تتبع نظامًا غذائيًا الآن بعد إجراء عملية تقليص المعدة يقوم على تناول السوائل الغنية بالبروتين، مضيفًا أنه ينتظر نتائج الاختبارات الجينية للكشف عن 36 اضطرابًا جينيًا أحاديًا والبحث عن السبب وراء إصابتها بالسمنة؛ خاصة أنه ليس للمرض تاريخ وراثي في عائلتها.

وعن إمكانية إيمان للسير والوقوف عن قدمها من جديد، أكد "لكدوالا" أنها تحتاج إلى عام من أجل تمكنها من ذلك، بعد تلقي علاج طبيعي طويل الأمد، مضيفًا أنه تم منعها تمامًا من تناول اللحوم و الخبز، وسمح لها بتناول مكملات غذائية سائلة غنية بالبروتين ومكملات ألياف ومنتجات الألبان، إضافة إلى القيام بعلاج طبيعي يعتمد على التدليك وتحريك المفاصل؛ من أجل حرق الدهون وتحسين الدورة الدموية.