توقعات بارتفاع الدولار لـ 18.5 جنيها في السوق السوداء

توقعت مصادر لـ"رصد"، ارتفاع سعر صرف الدولار بالسوق السوداء لنحو 18.5 جنيها، مع معاودة ارتفاعه فوق مستوى الـ 18 جنيها في البنوك، وذلك بدءا من منتصف الأسبوع الجاري.

وقال بلال خليل، نائب شعبة الصرافة بالغرف التجارية بالقاهرة، إن الفترة الأخيرة والتي شملت آخر 3 أسابيع شهدت نشاطا كبيرا فى الطلب على الدولار من السوق السوداء، وذلك بسبب رغبه التجار والمستوردين بالبدء بالتجهيزات السنوية لشهر رمضان والعيد واستيراد السلع والمنتجات اللازمة.

وأضاف " خليل" لـ"رصد"، أن البنوك بمصر من المتوقع أن ترفع سعر الدولار بمنتصف الأسبوع الجارى، مع بدء توفير الدولار للاعتمادات المستندية التي تمت الموافقة عليها وفقا لإجراءات منع الاستيراد الأخيرة والتي شملت العديد من السلع الهامة خلال الفترة الماضية، مشيرا إلى أن العديد من التجار سيلجأون لتغطية احتياجاتهم من الدولار بشكل كبير، الأمر الذي سيرفع سعر الدولار بالمدى المتوسط لنحو 19.5 – 20 جنيها بالسوق الرسمي.

وكان السبب الرئيسي في معاودة نشاط السوق السوداء بمصر مره أخرى، هو تعنت البنوك في تلبية طلبات طالبي الدولار من التجار والمستوردين ورفضهم فتح الاعتمادات المستندية للجميع، الأمر الذي نتج عنه توجه طالبي العملة الخضراء للسوق السوداء مره أخرى وبكثافة لتدبير طلباتهم للفترة القادمة، ما صعد بسعر الدولار لنحو 18.5 جنيها في آخر أسبوع من فبراير خلال تعاملات السوق السوداء، وبالتالي دفع سعر الدولار بالبنوك للصعود مره أخرى لمستوى الـ18 جنيها بعد أن تراجع لنحو 15.30 جنيها في فبراير الماضي.