جيروزاليم بوست: خوف إسرائيلي من هجوم كيميائي لتنظيم الدولة في أوروبا

قالت صحيفة "جيروزالم بوست" إن خبراء في مكتب مكافحة الإرهاب في مجلس الأمن القومي الإسرائيلي أبدوا قلقهم من أن "جنود داعش" ربما يخططون لتنفيذ هجمات كيماوية في أوروبا في الأشهر المقبلة.

وبحسب الصحيفة، فإن المكتب يعتزم إصدار تحذير من السفر إلى عشرات الآلاف من الإسرائيليين الذين يخططون لقضاء العطلات في أوروبا خلال عطلة عيد الفصح المقبلة، حسبما ذكرت القناة الثانية الإسرائيلية.

وقال المكتب إن هناك احتمالًا للقلق؛ فبعد الخسائر التي مني بها التنظيم هناك وعدم قدرته على الحفاظ على معاقل مهمة له في العراق وسوريا فإن هناك احتمالًا لنية المقاتلين الأجانب هناك العودة إلى ديارهم في أوروبا وتنفيذ هجمات على غرار هجوم الشاحنة في برلين في ديسمبر كانون الأول الذي أدى إلى مقتل 12 شخصًا، من بينهم داليا الياكيم، سائحة إسرائيلية، وجرح 56 آخرين.

ونقلت الصحيفة عن تقرير للقناة الثانية أن المكتب ارتكز في مخاوفه على وجه التحديد من احتمال أن ينفذ داعش هجومًا بأسلحة كيميائية في مدن أوروبية رئيس؛ حيث يمكن صنع هذه القنابل باستخدام أكثر من وصفة من المكونات المتوافرة في محلات السوبر ماركت ومخازن التموين ومخازن صيانة المساكن.

وأصدرت وزارة الخارجية الأميركية تحذيرًا في جميع أنحاء العالم داعية المسافرين الأميركيين إلى توخي الحذر أثناء السفر إلى الخارج؛ حيث قال بيان للوزارة: "الإرهابيون يستخدمون بشكل متزايد أساليب أقل تطورًا لاستهداف الحشود بشكل أكثر فعالية، بما في ذلك استخدام السلاح الأبيض والمسدسات والمركبات كأسلحة".