بعد المثول أمام القضاء.. هل ينتصر "حياتو" على دولة السيسي

تفاقمت الأزمة التى يمر بها حاليا عيسى حياتو رئيس الاتحاد الافريقى لكرة القدم فيما يتعلق بتحويله للنيابة من جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية فى مصر، والتي تعود بسبب فشل مصر في الحصول على بث مباريات المنتخب الوطني في تصفيات الأمم الأفريقية وبطولة الأمم، بعد تقديم شبكة قنوات "بي إن سبورت" القطرية عرض أضخم من مصر.

وقررت محكمة القاهرة الاقتصادية، أمس الإثنين، تأجيل محاكمة عيسى حياتو رئيس الاتحاد الإفريقى لكرة القدم، وهشام العمراني سكرتير عام الاتحاد، إلى جلسة 3 أبريل؛ لإعلانهما.

جاء ذلك على خلفية اتهامهما بمخالفة قانون منع الممارسات الاحتكارية، من خلال إسناد مهمة بطولات كرة القدم لشركة «لاجاردير سبورت» دون طرحها للشركات الأخرى الراغبة في الحصول عليه، وذلك لمدة 12 سنة ما بين 2017 و2028.

وتسلمت محكمة القاهرة الاقتصادية أوراق ملف إحالة المتهمين بعد أن كشفت تحقيقات النيابة العامة قيامهما بمخالفة القانون.

موقفه القانوني سليم

ويقول عصام الإسلامبولي، إن موقف عيسى حياتو من القضية المتهم فيها سليم، خاصة وأن حقوق البث ملك "الكاف" وليست ملك مصر، وعلى الشركات المنافسة في تقديم عروض أكبر، خاصة وأنه يسوق لبث دولي وليس لسلعة تملكها مصر أو خدمة، وهذا هو ما تنص عليه لوائح وقواتين اتحاد الكرة الدولي "فيفا" وتقر به مصر.

وأضاف الاسلامبولي في تصريح لـ"رصد"،  في حالة ثبوت أن العرض المقدم من مجموعة "بي إن سبورت" الفضائية أقل من العرض المصري فالذي يحاسبه هنا الفيفا بتقديم اتحاد الكرة المصري شكوى رسمية ضد حياتو، لكن لا سلطة للقضاء المصري عليه طالما لم يتورط في عمل أخل بالقانون المصري

بداية الإحالة

أصدر جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، قرارًا بإحالة عيسى حياتو رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "الكاف" للنيابة العامة، "لثبوت قيامه بمخالفة المادة (8) فقرات (أ)، (ب)، (د)، (هـ) من قانون حماية المنافسة".

وقال الجهاز خلال بيان له، يوم الأربعاء، إن رئيس الاتحاد قام بإساءة استخدام وضعه المسيطر في أسلوب ونظام منح حقوق البث المتعلقة ببطولات كرة القدم، والذي يملك وحده حق استغلاله التجاري.

وأضاف أن رئيس الاتحاد قام بإعطاء حق الاستغلال التجاري لشركة "لاجاردير سبورتس" دون طرحها للشركات الأخرى الراغبة في الحصول عليها في إطار طبيعي يضمن وجود منافسة حره وعادلة، وذلك لفترة 12 عامًا بدءًا من 2017 وحتى 2028.

وكان "الكاف" منح شركة لاجاردير سبورتس الحق ذاته عام 2008 حتى عام 2016 لتستحوذ على هذا الحق لفترتين متصلتين ولمدة عشرين عامًا، ولم يقتصر الأمر على هذا فقط، لكنه شمل أيضًا البث الأرضي والفضائي عبر التلفزيون والبث عبر الإنترنت، وليس فقط على نطاق مصر وأفريقيا ولكن على نطاق العالم كله، وفقًا للجهاز.

الرد بالبيان

بعد قرار جهاز حماية المستهلك بإحالته للنيابة العامة؛ أكد حياتو أن قرار إحالته للنيابة والاتهامات الموجهة له مزاعم لا أساس لها من الصحة.

وهاجم رئيس الاتحاد الأفريقي، الإعلام المصري، قائلا: "إن وسائل الإعلام المصرية تبث تقارير تناقض الحقائق، بأن شركة برزنتيشن للإعلان تقدمت بعرض أكبر للاتحاد".

وواصل رئيس الاتحاد الأفريقي بيانه، مؤكدا أن هيئة المنافسة المصرية والنائب العام، لجأوا إلى طريقة غير مسبوقة للهيئات التنظيمية، من خلال إجراء محاكمة من قبل وسائل الإعلام، مع عدم منح الاتحاد الأفريقي حق الدفاع، زاعما أن النائب العام أحال القضية كأمر واقع للمحكمة الاقتصادية المصرية، بعد فقط أيام قليلة من التحقيقات، دون أي اتصال أو مشاركة مع الاتحاد الأفريقي.

وأكد الكاف في بيانه: أن العقد مع الشركة الفرنسية جاء بموافقة أعضاء المكتب التنفيذي، بما يحقق أكبر عائد مادي للاتحاد، وللمساعدة في تطوير اللعبة، ودعم الاتحادات الأفريقية.

اتهام بالتورط

اتهم اعلام السيسي   رئيس الاتحاد الافريقي عيسى حياتو بالرشوة و يتهم الحكم الزامبي بأنه حرامي بعد خسارة المنتخب المصري أمام الكاميرون  على لسان اعلامي أمن الدولة " أحمد موسى"

ويقود حياتو (70 عامًا) الاتحاد الإفريقي منذ عام 1988م، ويسعى الكاميروني المخضرم للفوز بفترة جديدة تمتد لأربع سنوات خلال الانتخابات المقررة في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا يوم الخميس المقبل.