"اليوم الأبيض" في اليابان.. الرجل يرد هدايا "الفلانتين" ثلاثة أضعاف

لا تتوقف تقاليد عبد الحب في بعض البلدان على الاحتفالات العالمية التي تقام في الرابع عشر من فبراير من كل عام، بل هناك بعض البلدان والتي تظل تبعات هذا اليوم موجود بعد مرور شهر كامل على الحدث، حيث تحتفل دول في الرابع عشر من مارس بـ "اليوم الأبيض".

ويقابل "اليوم الأبيض" عيد الحب، حيث تقدم الفتيات في الفلانتين هدايا إلى الشباب، فيأتي يوم 14 مارس ليرد الشباب الهدايا التي قدمت لهم سواء شيكولاتة وحلويات أو غيرها

وتمارس تلك العادات في دول مثل كوريا واليابان وتايوان، ويشترط على الشاب تقديم هدايا أغلى من المقدمة له بنحو ثلاث أضعاف.

نشأة الاحتفال

أسس اليوم من قبل شركة حلويات يابانية تدعى “Ishimuramanseido”، مستغلة عيد الحب في تسويق إحدى منتجاتها ليوم الـ 14 مارس، وكانت تسميه بعيد الحلوى.

ولقيت الفكرة استحسان الكثيرين ومن ثم تم تحويلها لليوم الأبيض، وبدات في الانتشار بشكل مبالغ فيه.

وفى عام 1978 بدأ الاحتفال به فى اليابان رسميا وكان يسمى من قبل بـ"يوم الجواب" “Answer day” حيث يقوم الرجل فى هذا اليوم بتقديم الهدايا والشوكولاتة للفتاة

وفى عام 1980 بدأت شعبية هذا اليوم تكبر إلى أن بلغت ذروتها ووصلت الى كوريا بالفعل وتسمى هذه الفكرة بـ"الفكر الثلاثي” والنظرية فى ذلك أن الفتاة تعطى للرجل الهدايا فى عيد الحب، فيجب على الرجل بذلك رد تلك الهدية بثلاثة أضعاف قيمتها.