الطب الشرعي يبرئ سعد لمجرد في قضية اغتصاب الشابة الفرنسية

أعلن الطب الشرعي، اليوم الثلاثاء، تقريره في قضية الفنان سعد لمجرد الموجود في السجون الفرنسية والمتهم بمحاولة اغتصاب فتاة في باريس.

وأثبت التقرير عدم وجود أثر للحمض النووي الخاص بـ"لمجرد"، مما يؤكد براءته، وفقا لموقع mediapart.

وذكرت التقارير أن سعد لمجرد اعترف مؤخرا باصطحابه للفتاة إلى غرفته في الفندق المقيم به، ولكنه نفى قيامه باغتصابها، مستشهدا بأن كاميرات الفندق قامت بتصوير لحظة دخولها وخروجها من الغرفة، حيث كانت بقمة أناقتها ولم يبدو عليها أي آثار للضرب.

ويذكر أن النجم المغربي فقد أعصابه أمام الشابة في المحكمة، بعدما قالت إنه اعتدى عليها، وقال: "أنت كاذبة"، مؤكدا عدم قيامه بضربها من الأساس.

وقالت الفتاة التي اتهمت الفنان المغربي  في أقوالها أنها كانت تنوي إقامة علاقة مع لمجرد، ولكنها تراجعت عن الفكرة بعد تعنيفه لها، وهو ما نفاه سعد جملة وتفصيلا.

ومن جهته عقب والد الفنان بشيره عبده على تبرئة الطب الشرعي لولده، وشكر كل المتضامنين مع ابنه خلال الفترة السابقة

وقال "عبده"، ألف شكر للمعجبين على التضامن الصادق و الرسائل الحاملة للدعم المعنوي، وأعتذر على عدم تمكني من إجابتكم سواء على الفيس بوك أو الواتس اب نظرا لكثرة الرسائل، سأجيب الآن على السؤال المطروح بكثرة : ( متى سيصدر الحكم أو هل صدر ) لم يصدر بعد و نرجو من الله أن يكون إيجابيا بإذن الله، شكرا على رسائلكم".

وأضاف: "نتمنى من الجميع دعم ابن المغرب سعد المجرد للفوز بجائزة الموركس دور لهذا العام الذي أشارت له مرة أخرى قناة الحر".