كاتب أميركي يتحدث عن ظهور "أردوغان" قبل عشرين عامًا

تداول مغردو مواقع التواصل الاجتماعي مقتطفات للكاتب الأميركي صامويل هنتنغتون تحدث فيها عن مستقبل تركيا وعن ظهور الرئيس التركي أردوغان قبل 20 عامًا، خاصة بعد الجدل الذي أُثير خلال الأيام الماضية بسبب الأزمة بين تركيا وهولندا وعدد من الدول الأوروبية.

وقال هنتنغتون في كتابه "صراع الحضارات"، الصادر عام 1996م، إن "تركيا لديها التاريخ وعدد السكان والمستوى المتوسط من النمو الاقتصادي والتماسك الوطني والتقاليد العسكرية والكفاءة لكي تكون دولة مركز، ولكن أتاتورك حرم الجمهورية التركية من أن تخلف الإمبراطورية في هذا الدور؛ بسبب تحديدها بكل وضوح كمجتمع علماني".

وبسؤاله عن الدول المرشحة لأن تكون دول مركز للحضارة الإسلامية أجاب: "عند نقطة ما، يمكن أن تكون تركيا مستعدة للتخلي عن دورها المحبط والمهين كمتوسل يستجدي عضوية نادي الغرب واستئناف دورها التاريخي الأكثر تأثيرًا ورقيًا كمحاور رئيس باسم الاسلام".

وقال "هنتنغتون" في الفصل السابع من كتابه: "من المتصور أن تقلد تركيا جنوب إفريقيا، كأن تتخلى عن العلمانية كشيء غريب عن وجودها كما تخلت جنوب إفريقيا عن الاضطهاد؛ وبالتالي تحول نفسها من دولة منبوذة في حضارتها إلى دولة زعيمة لها".

وأنهى "هنتنغتون" هذا الفصل بقوله: "ولكنها لكي تفعل ذلك لا بد لها من أن تتخلى عن تراث أتاتورك، وعلى نحو أشمل مما تخلت به روسيا عن تراث لينين، كما عليها أيضًا أن تجد زعيمًا بحجم أتاتورك يجمع بين الدين والشرعية السياسية ليعيد بناء تركيا وتحويلها من دولة ممزقة إلى دولة مركز".

ومن بين التعليقات التي توالت على كتاب "هنتنغتون":