بالفيديو.. صحفية كندية تدعو إلى حملة صليبية في فلسطين

جدل كبير أثارته صحفية كندية بعد زيارتها الأراضي الفلسطينية والأراضي المحتلة في إسرائيل، وتصريحاتها حول مدينة بيت لحم الفلسطينية، ودعوتها إلى حملة صليبية.

وتتبع موقع "ميدل إيست آي" البريطاني زيارة الصحفية المثيرة للجدل، وفيديوهاتها التي نشرتها على حسابها في "تويتر"، حيث قال الموقع في تقرير له إن الصحفية ادعت أن المسلمين استولوا على المدينة، داعية إلى حملة صليبية جديدة.

ونشرت فيث غولدي، التي تصف نفسها -بحسب ما ينقل الموقع- بـ"صحفية شجاعة، وكاثوليكية ملتزمة تدافع عن قيم العائلة، والحرية، و(امتلاك) الأسلحة النارية"، مقطع فيديو على موقع "تويتر" أثار رد فعل قوي من المُستخدمين.

وغرَّدت فيث غولدي على موقع "تويتر" قائلة: "أذان صلاة المسلمين في أرجاء بيت لحم، الإسلام هو الآن الدين الرسمي للمدينة التي وُلِد فيها المسيح (#مشيئة_الرب)".

وقالت فيث في أحد فيديوهاتها الذي ترجمه الموقع: "هذا ما سنفعله، سنسيطر على المدينة (بيت لحم)، ثُمَّ سنعيش هنا.. وربما سننجب 5-12 طفلا على الأقل.. سيكون أمرا جذَّابا للغاية أن يأتي الناس إلى هنا، وسنمارس التمييز على أساس الدين".

وينتهي مقطع الفيديو بعبارة "Deus vult"، أي "مشيئة الرب"، وهي صرخة كان يصيح بها الصليبيون عام 1095 في معاركهم حينما أُعلِنَت الحملة الصليبية الأولى؛ إذ غزا الصليبيون بيت لحم عام 1099، لكنَّ المسلمين استعادوا المدينة لاحقا في عهد المماليك والعثمانيين.