تامر أمين: حتى نتجنب ثورة الجياع "لازم المليان يكُب ع الفاضي"!

قال مقدم البرامج تامر أمين إن الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد تستدعي تكاتف القطاعات والشرائح كافة؛وذلك لتجنب ثورة جياع قد تجتاح البلاد إذا استمرت الطبقة الوسطى في التآكل واستمر حال الفقير على ما هو عليه من فقر.

وقال أمين، في حلقة برنامجه "الحياة اليوم" الأربعاء 15 مارس على قناة الحياة، إن مصر بها من يستطيع شراء فيلا بعشرة ملايين جنيه وبها الفقير الذي لا يجد قوت يومه؛ فلماذا لا تتم إضافة مائة ألف جنيه على هذا الغني فوق الثمن الأصلي للفيلا ويتم توجيهها بأي شكل لصالح الفقير، وأضاف أن المائة ألف جنيه لن تسبب أزمة لمالك الفيلا؛ وهو الذي قد يكون مطالبًا بها من أجل صيانة الفيلا السنوية، على حد قوله.

وتابع أمين: أقول للغني إن هذا التصرف سوف يقيك ويمنع عنك حقد الفقير وحسده وثورته عليك في يوم من الأيام؛ لأنك عندما تشتري فيلا بقيمة عشرة ملايين جنيه وهو لا يستطيع أن يُطعم أولاده فلن يجد أمامه سوى أن يمد يده لِما في يدك ويأخذه بأي شكل.

وتشهد مصر أزمة اقتصادية عاصفة في ظل شبه انهيار لقطاع السياحة وتراجع معدلات فرص العمل ومعدل تضخم لم يسبق له مثيل منذ ثلاثين عامًا، بحسب الجهاز المركزي للإحصاء.