رمسيس الثاني يصل المتحف المصري

وصل تمثال رمسيس الثاني إلي المتحف المصري، في الساعات الأولى من صباح اليوم، حيث تحرك موكب نقل التمثال بعد منتصف ليل الأربعاء، من منطقة سوق الخميس إلى المتحف المصري بميدان التحرير، تحت رعاية إدارة النقل بالقوات المسلحة، ووسط تأمين قوات من الجيش والشرطة.

وكانت وزارة الآثار قد ذكرت في وقت سابق أن السيارة سوف تنتقل عبر الطريق الدائري، وفق خط السير "طلعة مسطرد- كوبري صفط اللبن-جامعة القاهرة- كوبري الدقي- كوبري أكتوبر، نزولا إلى ميدان عبد المنعم رياض ثم إلى التحرير والمتحف المصري".

وكان موكب نقل التمثال يسير ببطء شديد حفاظا على هيكله من الاحتكاك، ونظرا لثقل وزن التمثال الذي يصل إلى 8.5 أطنان، إضافة إلى القطع الأخرى المنقولة معه ومنها رأس التمثال الذى يبلغ وزنه طنًا ونصف الطن بحسب مصادر بوزارة الآثار. 

ومن المقرر أن يعقد وزيرا الآثار الدكتور خالد العناني والسياحة يحيي راشد مؤتمرا صحفيا في حديقة المتحف المصري عقب استقبال وصول التمثال في السادسة من مساء اليوم، بحسب مصراوي.

وكانت وزارة الآثار أعلنت اكتشاف تمثالين ملكيين لرمسيس الثاني في سوق الخميس بمنطقة المطرية الخميس الماضي، وساد خلال تلك الفترة موجة عارمة من السخرية من طريقة تعامل الوزارة مع التمثال وانتشاله بالونش.