ترامب: أستعين بـ"تويتر" لأن الإعلام الأميركي "غير نزيه"

دافع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس الأربعاء، عن استخدامه المنتظم لـ"تويتر" رغم الجدل، معتبرًا أن ذلك يسمح له بالتوجه مباشرة إلى الأميركيين دون الاستعانة بالإعلام الأميركي "غير النزيه".

وقال "ترامب" لقناة "فوكس نيوز"، "لولا تويتر لما كنت هنا على ما أظن"، وأضاف "أتعرض إلى حد كبير لتغطية إعلامية غير نزيهة"، مشيرًا إلى محطات "سي إن إن" و"إن بي سي" و"سي بي إس" و"إي بي سي".

وأضاف: "عندما أقول أمورًا لا تغطيها الصحافة بالشكل الصحيح، تويتر وسيلة ممتازة بالنسبة لي لأنني قادر على تمرير رسالتي".

وتابع: "معظم وسائل الإعلام غير نزيهة، عندما يكون هناك حوالي 100 مليون شخص يتبعونني على تويتر وأيضًا فيسبوك وانستاجرام، لدي وسيلة إعلام خاصة بي".

وأوضح: "لم يتعرض أحد في التاريخ لتغطية اعلامية غير نزيهة كما هي الحال بالنسبة لي".

وفي فبراير الماضي، شن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، هجومًا كاسحًا على الصحافة ووسائل الإعلام الأميركية، مؤكدًا أن الإعلام عدو للشعب الأمريكي نظرًا للكذب والخداع الذى يتسم به.

وأكد "ترامب" أنه يحارب الإعلام الزائف والكاذب بالولايات المتحدة الأميركية، مشيرًا إلى أن هناك وسائل إعلام تنقل استطلاعات رأى كاذبة للشعب الأمريكي، كما أنها تخلق للناس قصص زائفة وكاذبة، مستدركًا: "وما أن يستقيم أمر صحافتنا وإعلامنا سنعطي للناس القصص الجيدة".

وأشار الرئيس الأميركي إلى أن الإعلام لا يمثل الشعب الأمريكي نهائيًا، مردفًا: "سنفوز عليه، وأنا هنا أحارب من أجلكم، وسأحارب والفوز سيكون فوزرًا مخصصًا للشعب والدولة".