إعلان أوبر عن "الحموات" يثير أزمة.. و"فيس بوك": ينشر الكراهية

نشرت شركة "اوبر" لخدمات التوصيل، حملة إعلانية جديدة لجذب عدد أكبر من المستخدمين لها، ولكن فكرة الإعلان لم ترق لكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، واعتبروها تؤثر على العلاقات الأسرية.

وفوجئ المستخدمون بوضع إعلان كبير على الدائري تابع لشركة أوبر، ظهرت فيه سيدة داخل إحدى سيارات الشركة، ومكتوب عليه "هربت من توصيلة حماتي لبيتها 64 مرة".

وعلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي على الإعلان، مشيرين إلى أنه  تنشر الكراهية و النفسية غير السوية فى المجتمع.