شبكة رصد الإخبارية

بعد سيطرة 29 عامًا.. أحمد أحمد يقصي عيسى حياتو عن عرش الـ”كاف”

بعد سيطرة 29 عامًا.. أحمد أحمد يقصي عيسى حياتو عن عرش الـ”كاف”
جاء فوز أحمد أحمد، بعد مساندة كبيرة من قبل الاتحاد الدولي "فيفا" برئاسة السويسرى اينفانتينو، الذى جاء للفيفا على حساب جوزيف بلاتر، ليُنهي سيطرة الكاميروني عيسى حياتو على الاتحاد الإفريقي "كاف" قرابة 29 عامًا.

جاء فوز أحمد أحمد، بعد مساندة كبيرة من قبل الاتحاد الدولي “فيفا” برئاسة السويسرى إينفانتينو، الذى جاء للفيفا على حساب جوزيف بلاتر، ليُنهي سيطرة الكاميروني عيسى حياتو على الاتحاد الإفريقي “كاف” قرابة 29 عامًا.

وقد تكون الصدامات الأخيرة التي شهدها الاتحاد الإفريقي في الشهور الماضية هي القشة التي قصمت ظهر “حياتو”، خاصة الأزمة الأخيرة مع الاتحاد المصري لكرة القدم ورئيسه هاني أبوريدة على غرار أزمة جهاز حماية المنافسة المصرى وتهديد رئيس حياتو، بنقل مقر الكاف من مصر إلى المغرب.

وكان النائب العام قد طالب بإحالة “حياتو” للمحاكمة على غرار تحريك الدعوة ضدها من قبل جهاز حماية المستهلك وأزمة حقوق البث والتلاعب بها لأغراض شخصية لصالح الشركة الفرنسية لاجاردير سبورتس” بمنحها الحقوق الإعلامية والترويجية لكل المسابقات التي ينظمها حتى 2028 دون طرح أي منافسة للجميع والانفراد بقراره بصفة شخصية وهو ما يُعد مخالفا للقانون.

ولم يكن الصدام مع الاتحاد المصري هي الأولى لحياتو، بل كانت أزمته مع محمد رواروة رئيس الاتحاد الجزائري الأقوى بعد أن أعلن رئيس الاتحاد الجزائري نيته في المستقبل برئاسة الاتحاد وكذلك إحالة فيليب تشيانجو رئيس اتحاد زيمبابوي للتحقيق بعد أن رفض مساندة حياتو في الانتخابات وإعلان دعمه لأحمد أحمد.

ولم ينس رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم ما فعله حياتو أثناء انتخابات الفيفا ومساندته البحريني سلمان بن إبراهيم على حسابه، وهو ما آثار ضغينة إينفانتينو ضد حياتو، وبدأ في التفكير في الإطاحة بالأسد الكاميروني هو ما حدث اليوم في الانتخابات بإثيوبيا، وكان اتفاق اجتماع دول جنوب القارة أو مجموعة “كوسافا” كما يطلق عليها بوجود جنوب إفريقيا وزيمبابوي وزامبيا وأنجولا وأكثر من 10 دول آخرى على الإطاحة بحياتو ومناصرة رئيس اتحاد مدغشقر.

من هو الرئيس الجديد ؟

هو رئيس اتحاد كرة القدم لدولة مدغشقر للمرة الثالثة على التوالي صاحب الـ59 عامًا وتولى من قبل منصب وزير الرياضة، يحظى بإشادة ودعم كبير من الاتحاد الدولي لكرة القدم ودعم من مجموعة “كوسافا” التي أطاحت باتفاقها بالأسد الكاميروني حياتو.

وأعلن “الكاف”، تولي أحمد أحمد رئيس اتحاد مدغشقر رئاسة الاتحاد الإفريقي من الفترة 2017 – 2021 بعدما حصل على 34 صوتًا مقابل 20 لحياتو في الانتخابات التي أُقيمت اليوم بالعاصمة الإثيوبية “أديس أبابا”.

وتُعد مدغشقر من الدول المغمورة الإفريقية في كرة القدم وليس لها باع داخل القارة السمراء، وقد تكون المساندة الدولية والقارية هي التي جاءت بأحمد أحمد بعد أن سيطر الأسد العجوز الكاميروني خلال الفترة الماضية على قرارات بالاتحاد تحقق المصلحة الشخصية وليس مصلحة “الكاف”.

حصل “أحمد” على دعم فليب تشيانجوا، أحد أبرز الشخصبيات في زيمبابوي ورئيس اتحاد زيمبابوي لكرةالقدم ورئيس اتحاد كوسافا، خلال انتخابات الكاف.

وتعهد أحمد أحمد في حال فوزه برئاسة الكاف الاستعانة بخبرات نجوم القارة السمراء القدامى، كما تعهد بمراجعة نظام منح شرف استضافة البطولات الأفريقية.