اعتبروه هادمًا للقيم المجتمعية ويجرح مشاعر كثيرين

"هربت من توصيلة حماتي"..إعلان لـ"أوبر" يثير استفزاز نشطاءمواقع التواصل

أثارت لافتة وضعتها شركة "أوبر" في حملة إعلانية لها، غضب رواد مواقع التواصل الإجتماعي حول اللافتة، التي تدعو للتخلص من أعباء قيادة السيارة الشخصية والإتجاه إلى خدمات التوصيل بالشركة، على طريقة أوبر.

واستفز الإعلان مشاعر البعض بعدما وضعت به صورة امرأة وبجوارها عبارة "هربت من توصيلة حماتي لبيتها 64 مرة".

أضفى الإعلان علامات استفهام كثيرة حول سبب وضع الإعلان بهذا الأسلوب، حتى وصل إلى أن كثيرين لايعلمون هل تم وضع الإعلان بشكل فكاهي لإضفاء عامل جذب له أم لحل مشكلة بطريقة جدية عن طريق خدمات الشركة.

وربط آخرون بين أسلوب طرح الإعلان وجرحه مشاعر الحماوات لاسيما تصادف ظهوره مع "عيد الأم".

وحمّل البعض المسؤوليين عن العمل على تلك الدعاية بأنهم يضربون القيم والمبادئ المجتمعية.

فيما رأى بعض النشطاء أن الإعلان قد يندرج تحت بند الكوميديا السوداء، مما يتوجب عليهم الرد بسخرية منه أيضًا، كما في التغريدات التالية: