قتل صديقته وأطعمها للكلاب.. الحارس البرازيلي يعود إلى كرة القدم!

بعد سبع سنوات في السجن بتهمة قتل صديقته وتقديمها طعامًا للكلاب، يعود الحارس البرازيلي "داس دوريس دي سوزا" إلى الملاعب من بوابة نادي بوا أسبورتي البرازيلي (درجة ثانية).

الشركات الراعية

أُفرج عن "دي سوزا"، المعروف بـ"برونو"، الشهر الماضي، بعد استئناف تقدم به على حكم بالسجن 22 عامًا صدر بحقه في 2013.

وبعد هذا التعاقد، أفادت صحيفة "سبورت" البرازيلية بأن ثلاث شركات راعية للفريق فسخت التعاقد مع النادي، وأضافت الصحيفة أن الشركات الراعية أكدت عدم التراجع عن قرارها إلا في حالة فسخ التعاقد مع الحارس برونو.

جريمة القتل

تعود جريمة برونو (32 عامًا)، الذي لعب لأندية عديدة معروفة بالبرازيل بينها فلامينغو، إلى عام 2010 عندما خطف صديقته وخبأ جثتها بعد وفاتها تحت التعذيب الذي مارسه عليها هو وثمانية أشخاص قبل أن يقدم أجزاء من جثتها طعامًا للكلاب.

وكانت صديقته تحاول إثبات أبوته لطفلها الذي كان يرفض الاعتراف به.