مد التسجيل في انتخابات نقابة الصحفيين ساعة أخري

أعلنت اللجنة المشرفة على انتخابات التجديد النصفى لنقابة الصحفيين عن مد فترة التسجيل ساعة؛ نظرا لعدم اكتمال النصاب القانوني.

فتحت نقابة الصحفيين، اليوم الجمعة، أبوابها لجمعيتها العمومية المؤجلة منذ أسبوعين، لعقد انتخابات التجديد النصفي لمجلسها، على مقعد النقيب و6 من الأعضاء.

ومن المقرر أن تنعقد العمومية بعد اكتمال النصاب القانوني لها، بحضور 25٪ من الأعضاء +1، ما يعني 2151 صحفي، ممن لهم حق التصويت، من المقيدين بجداول المشتغلين.

وقال خالد ميري، رئيس اللجنة المشرفة على انتخابات نقابة الصحفيين ووكيل النقابة، إن عدد الحصور في أول ساعتين بلغ نحو ألف عضو، مشيرًا إلى أن النصاب القانوني لصحة الانعقاد يتطلب حضور نحو ٢١٥٠ صحفيًا، بحسب الأهرام.

عند اكتمال الجمعية العمومية ينعقد اجتماعها بالقاعة الكبرى بالدور الأرضي بالنقابة، وبعدها تبدأ عملية التصويت داخل 22 لجنة بمقر النقابة العامة، ولجنة بمقر النقابة الفرعية بالإسكندرية.

ويبدأ التصويت بعد انعقاد الجمعية العمومية، ويستمر حتى السابعة مساءً، وفى حالة وجود ناخبين لم يدلوا بأصواتهم داخل حرم اللجان في السابعة مساء، يستمر التصويت حتى إدلاء آخر ناخب موجود بصوته.

 

وفي حالة الإعادة على منصب النقيب تستمر الجمعية العمومية في حالة انعقاد، وتجرى عملية التصويت يوم السبت 18 مارس من الثالثة عصرًا وحتى السابعة مساءً.

وينافس علي مقعد النقيب الذي ينافس عليه 7 مرشحين، وتكاد تكون المنافسة محصور بين النقيب الحالي يحيي قلاش، وعبد المحسن سلامة مدير تحرير الأهرام وعضو مجلس إدارة مؤسسة الأهرام.

كما يدخل سباق الانتخابات على مقعد النقيب كل من إسلام كمال من روز اليوسف والسيد الإسكندراني من الجمهورية، وجيهان الشعراوي من الأهرام، وطلعت هاشم من مصر الفتاة ونورا راشد من الجمهورية، وتعد هذه المرة الأولي التي يدخل فيها المنافسة سيدتان علي مقعد النقيب حيث سبق لنورا راشد الترشح علي هذه المقعد في انتخابات 2013.

ويدخل هذا السباق 5 من أعضاء المجلس الذي انتهت مدته القانونية، وهم جمال عبدالرحيم وأسامة داود وخالد البلشي وكارم محمود وحنان فكري، بينما اعتذر علاء ثابت عن الترشح لمدة جديدة