"عمومية الصحفيين" تعتمد تقرير المجلس وميزانية النقابة

اعتمدت الجمعية العمومية بنقابة الصحفيين، اليوم تقرير مجلس النقابة من الفترة مارس 2016 وحتى فبراير 2017م، وميزانية النقابة.
 
وكان النصاب القانونى لبدء الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين قد اكتمل، والذى يساوى 25% من الأعضاء، ويأتى اكتمال النصاب بعد أن مدت اللجنة الفترة اللازمة لتسجيل الأسماء مرتين لعدم اكتمال النصاب.
 
ومن المقرر أن تبدأ الجمعية العمومية أعمالها بعد قليل، ويتضمن جدول أعمال الاجتماع العادى للجمعية العمومية، عرض تقرير مجلس النقابة من الفترة مارس 2016 وحتى فبراير 2017م، وميزانية النقابة.
 
وينافس على منصب نقيب الصحفيين 7 مرشحين، هم يحيى قلاش، وعبد المحسن سلامة، وإسلام كمال، والسيد الإسكندرانى، وجيهان الشعراوى، وطلعت هاشم، ونورا راشد، إلى جانب 71 مرشحا لعضوية مجلس نقابة الصحفيين فوق وتحت السن.
 

ويبدأ التصويت بعد انعقاد الجمعية العمومية، ويستمر حتى السابعة مساءً، وفي حالة الإعادة على منصب النقيب تستمر الجمعية العمومية في حالة انعقاد، وتجرى عملية التصويت يوم السبت 18 مارس من الثالثة عصرًا وحتى السابعة مساءً.

وينافس علي مقعد النقيب الذي ينافس عليه 7 مرشحين، وتكاد تكون المنافسة محصور بين النقيب الحالي يحيي قلاش، وعبد المحسن سلامة مدير تحرير الأهرام وعضو مجلس إدارة مؤسسة الأهرام.

كما يدخل سباق الانتخابات على مقعد النقيب كل من إسلام كمال من روز اليوسف والسيد الإسكندراني من الجمهورية، وجيهان الشعراوي من الأهرام، وطلعت هاشم من مصر الفتاة ونورا راشد من الجمهورية، وتعد هذه المرة الأولي التي يدخل فيها المنافسة سيدتان علي مقعد النقيب حيث سبق لنورا راشد الترشح علي هذه المقعد في انتخابات 2013.

ويدخل هذا السباق 5 من أعضاء المجلس الذي انتهت مدته القانونية، وهم جمال عبدالرحيم وأسامة داود وخالد البلشي وكارم محمود وحنان فكري، بينما اعتذر علاء ثابت عن الترشح لمدة جديدة