روسيا تستدعي السفير الإسرائيلي بعد شنِّ ضرباتٍ جويَّةٍ في سوريا

استدعت وزارة الخارجية الروسية، السفير الإسرائيلي لدى موسكو، غاري كورون، على خلفية الغارات التي شنتها الطائرات الإسرائيلية على شمالي سوريا، بحسب صحيفة عبرية.

وأفادت صحيفة "يديعوت أحرنوت" على موقعها الإلكتروني، بأن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، استدعى كورن، دون أن تذكر مزيدًا من التفاصيل.

وفجر أمس الجمعة، شن الجيش الإسرائيلي ثلاث غارات جوية على أهداف شمالي سوريا، قال إنها "تابعة لحزب الله اللبناني".

وأضاف الجيش: إنه "خلال العملية تم إطلاق عدد من الصواريخ المضادة للطائرات" على المقاتلات الإسرائيلية، مشيرًا أنه تم اعتراض أحد الصواريخ من قبل نظام الدفاع الجوي لسلاح الجو الإسرائيلي.

وكان جيش النظام في سوريا قال، أمس الجمعة، إن "أربع طائرات عسكرية إسرائيلية اخترقت المجال الجوي السوري في وقت مبكر اليوم وهاجمت موقعًا عسكريًا قرب تدمر".

وأضاف البيان "تصدت لها وسائط دفاعنا الجوي وأسقطت طائرة داخل الأراضي المحتلة وأصابت أخرى وأجبرت الباقي على الفرار".

واعتبر أن "هذا الاعتداء السافر إمعان من العدو الصهيوني في دعم عصابات داعش الإرهابية"، على حد وصف البيان.

لكن الجيش الإسرائيلي قال إن "الطائرات الإسرائيلية لم تتعرض لأي ضرر خلال العملية التي جرت في سوريا الليلة الماضية".

وتعد هذه المرة الأولى التي يعلن فيها الجيش الإسرائيلي رسميًا شنّه غارات على سوريا، كما أنها المرة الأولى، بحسب الإعلام الإسرائيلي، التي تعترض فيها الدفاعات الجوية السورية سلاح الجو الإسرائيلي منذ بدء الحرب بسوريا.

ووصفت صحيفة "هآرتس" المواجهة بأخطر حادث بين إسرائيل وسوريا منذ اندلاع الثورة السورية قبل 6 سنوات.