صفر جديد باتنظار مصرفي "اليونسكو".. واللاوندي لـ"رصد": سنشهد فضيحة

قال د.سعيد اللاوندي، خبير العلاقات الدولية بالأهرام، إن ترشح السفيرة مشيرة خطاب إلى منصب مدير عام منظمة اليونسكو سيتسبب في فضيحة مدوية لمصر؛ لأنه لا وجود لها على الإطلاق إلا لدينا هنا في مصر، وليس لها أي فرص على الإطلاق، وستعيد لنا ذكريات مريرة بعد فضيحة فاروق حسني وزير الثقافة الأسبق وفشله الكبير في الترشح إلى هذا المنصب من قبل، وكذلك فضيحة صفر كأس العالم الشهير؛ وهذا يعود إلى الخلل الواضح وعدم وجود المعايير الجادة التي يتم الاحتكام إليها في الترشح إلى المناصب والفعاليات الدولية، وبالتالي يحدث هذا الفشل المتكرر دون أن نتعلم منه، ومن المتوقع أن نكون أمام صفر جديد.

وحمّل "اللاوندي"، في تصريحات خاصة لـ"رصد"، الدولة المصرية -وعلى رأسها عبدالفتاح السيسي ومن حوله- مسؤولية هذا الاختيار غير الموفق للسفيرة مشيرة خطاب، مشيرًا إلى أنه كان يمكن ترشيح بعض الشخصيات الأخرى التي يمكن أن تكون لها فرصة للمنافسة إلى حدٍ ما؛ مثل زاهي حواس، قائلًا: "لكن مشيرة خطاب كان مجالها بعيدًا تمامًا عن نشاطات اليونسكو".

وتساءل عن مؤهلات هذا الترشيح ومن يقف وراءه، محذرًا من تعريض سمعة مصر وهيبتها إلى فضيحة مدوية، مذكرًا بما جرى من إهدار لموارد الدولة عندما سخر وزير الثقافة الأسبق فاروق حسني موارد وزارة الثقافة لترشحه إلى هذا المنصب ولم نجنِ سوى الفضيحة وخيبة الأمل،  بحسب ما قال "اللاوندي".

وأضاف: لو كانت هناك جدية حقيقية للفوز بهذا المنصب كان يجب ترشيح من تكون له فرصة حقيقية للمنافسة، ثم قيام وزارة الخارجية بدور ملموس ومؤثر للتنسيق والتربيط وعقد التحالفات مع الدول أعضاء المنظمة، وكذلك التنسيق مع الدول العربية التي رشحت أكثر من شخص، كما حدث من جانب العراق وقطر، ملمحًا إلى إمكانية أن تكون هناك فرصة لمرشح قطر أفضل بكثير من  مشيرة خطاب؛ لأن قطر تستطيع أن تدير تحالفات جيدة من خلال علاقاتها بأعضاء المنظمة واستطاعت أن تحقق نجاحات سابقة في ذلك، منها الفوز بتنظيم كأس العالم 2022.

وطالب المحامي خالد أبو بكر السفيرة مشيرة خطاب بالانسحاب من انتخابات مدير عام منظمة اليونسكو؛ حيث كتب عبر حسابه الشخصي على موقع "تويتر": "أطالب بانسحاب المرشحة المصرية السفيرة مشيرة خطاب من سباق اليونسكو. الظروف ليست في صالحها وأخشى من هزيمة كبيرة".

ومن جانبها، قالت السفيرة مشيرة خطاب، المرشحة لمنصب أمين عام منظمة اليونسكو، إن طرح مرشحة فرنسية لانتخابات منظمة اليونسكو كان مفاجأة للجميع، وفرنسا دولة صديقة لمصر ولنا معها علاقات مميزة نعمل على تقويتها، لافتة إلى إن 58 دولة لها حق التصويت في انتخابات اليونسكو، ونحن كعرب لدينا أربعة مرشحين، وهناك تفتيت للأصوات.

وأضافت "خطاب"، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "هنا العاصمة" الذي تقدمه لميس الحديدي عبر فضائية سي بي سي، أنه ليس لديها تفسير محدد حول ترشح وزيرة الثقافة الفرنسية إلى منصب مدير عام اليونسكو، لافتة إلى أن الترشيح الفرنسي يزيد الحماس على بذل مجهود أكبر، مؤكدة أن هناك مؤيدين لمصر داخل فرنسا.

وتتنافس مشيرة خطاب على مقعد مدير عام منظمة اليونسكو مع تسعة آخرين خلفًا للمديرة العامة الحالية لليونسكو إيرينا بوكوفا؛ تأتي على رأسهم أودري أزولاي وزيرة الثقافة والاتصال بالحكومة الفرنسية، وكذلك المرشحة اللبنانية فيرا خوري، بالإضافة إلى المرشح القطري حمد بن عبدالعزيز الكواري.