فضيحة لحوم البرازيل الفاسدة.. العالم ينتفض.. ومصر: مطابقة للمواصفات

في الوقت الذي انتفضت فيه أغلب دول العالم المستوردة للحوم من البرازيل، بعد اكتشاف قضية الفساد الكبرى في البرازيل، وتصدير شركات لحوم برازيلية لحوما فاسدة لعدد من الدول من ضمنها مصر، خرجت الحكومة المصرية لتعلن أن اللحوم البرازيلية سليمة تماما، ولا يوجد بها أي مشكلة. 

البرزيل تكشف عن اكبر قضية فساد

وكشفت البرازيل عن أكبر وأضخم قضية فساد في قطاع اللحوم التي تُصدرها إلى الخارج، وأعلنت القبض على 33 مسؤولا حكوميًا عن العمل، وسط مزاعم بأن بعضا من كبرى شركات تصنيع اللحوم باعت لحوم أبقار ودواجن فاسدة وصدرتها للخارج خلال السنوات الماضية.

وتُعد البرازيل أكبر مُصدّر للحوم الحمراء في العالم، وبحسب بيان الشرطة فإن الكثير من اللحوم التي تنتجها الشركات المتورطة في الفضيحة كان يتم تصديرها إلى أوروبا والشرق الأوسط ومناطق أخرى بالعالم.

البرازيل أكبر مورد للحم لمصر

وتعتبر البرازيل أكبر مورد للحوم المبردة والمجمدة إلى مصر؛ حيث تستورد مصر سنويا لحومًا من البرازيل ودولًا أخرى نحو 350 ألف طن سنويًا، بحسب بيان إدارة الحجر البيطري.

وأغلقت السلطات البرازيلية ثلاثة مصانع لحوم، وجارِ مراجعة 18 مصنعًا آخرين، سيجري إغلاق بعضهم أيضا.

ويعتزم وزير الزراعة البرازيلي، بليرو ماجي، لقاء سفراء دول أجنبية الإثنين المقبل، من بينها مصر؛ لطمأنتهم ومحاولة الحيلولة دون فرض عقوبات على مُصدّري اللحوم البرازيليين، بحسب بيان الخارجية البرازيلية.

وشنت السلطات حملة مداهمات واسعة في الساعات الأولى من الجمعة الماضية، في ست ولايات برازيلية بعد تحقيق استمر عامين.

الرئيس البرزيلي يسعى لطمأنة المستوردين

ويسعى الرئيس البرازيلي ميشيل تامر إلى طمأنة الدول الأجنبية المستوردة للحوم من بلاده بشأن سلامة المنتجات المصدرة إليها بعد فضيحة الفساد التي طالت صناعة انتاج اللحوم في البرازيل.

وقال الرئيس البرازيلي، في لقاء مع سفراء دول من أوروبا والولايات المتحدة والصين، إن حكومته تشدد على ثقتهال بشأن نوعية اللحوم البرازيلية، على الرغم من مزاعم أن ثلاثة من أكبر من مصانع تعبئة اللحوم قد باعت منتجات فاسدة لعدة سنوات سابقة

وتجري السلطات البرازيلية تحقيقا واسع النطاق في هذا الشأن، استجوبت فيه العديد من المدراء في هذه الصناعة.

مصر تعتبر اللحوم الفاسدة شأنا داخليا

وأكد الدكتور حامد عبدالدايم، المتحدث باسم وزارة الزراعة، في مداخلة هاتفية مع الإعلامية دينا حمدي، في برنامج "صباح دريم"، المُذاع على فضائية "دريم"، صباح اليوم، أن مداهمة الحكومة البرازيلية شركات تصدر لحومًا فاسدة هو شأن داخلي بهم، وأن الوزارة تستورد لحومًا مطابقة للمواصفات، وأن جميع اللحوم البرازيلية الموجودة في السوق آمنة تمامًا.

وأوضح "عبد الدايم" أنه بمجرد وصول اللحوم للمنافذ يتم الحصول على عينات منها لتحليلها، وهناك 3 جهات حكومية تأخذ عينات من هذه اللحوم وتحللها في معامل متخصصة، وفي حال ثبوت فسادها يتم رفض الشحنة بالكامل مباشرة، مؤكدًا أنه لا يمكن المخاطرة بصحة وحياة المواطن المصري، وأن الوزارة ستصدر خلال ساعات بيانًا رسميًا للرد على هذه الشائعات.

سخرية من النفي

وسخر رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" من الأخبار المتداولة، ومن نفي الوزارة، حيث كتب أحدهم: "حامد عبدالدايم بيقول ده شأن داخلي، لكن اللحمة الفاسدة اللي بتيجي مصر ده شأن داخلي برضو؟ المصريين ملهمش دعوة بيه مش كده؟ طيب ده مفيش شحنة واحدة اترفضت من البرازيل يبقى أنتم ببساطة يجب محاكمتكم والكشف عن الأسباب وعقابكم قانونًا".

وقال آخر: "السلطات البرازيلية اكتشفت شركات لحوم بتصدر لحوم فاسدة لدول من ضمنها مصر، شكرًا يا مصر، شكرًا ياللي بتأكلونا سموم"، وتابع ثالث "الحكومة البرازيلية تداهم شركات تصدر لحومًا فاسدة لمصر، وإحنا الحكومة المصرية طبعًا عارفة وسايبة اللحوم دي تعدي، يعني الشعب هيلاقيها من لحمة الحمير ولا من لحمة البرازيل".

الزراعة تنفي فساد اللحوم

وفي الوقت الذي انتفضت فيه دول العالم بعد الحادث، واتخذت العديد من الدول قرارات بوقف استيراد اللحوم البرازيلية، خرج النظام المصري ليؤكد سلامة اللحوم البرازيلية، وخرجت الجهات الرسمية في مصر، لتؤكد أن هذه اللحوم سليمةوأكد الدكتور عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الثروة الداجنة بغرفة القاهرة التجارة، أن هناك لجانًا بيطرية مصرية يتم إرسالها إلى بلاد المنشأ لاستيراد الدواجن منها كالبرازيل.

وأضاف أن هذه اللجان تهدف للتأك من سلامة الطيور وطريقة الذبح الإسلامى والمجازر المعتمدة بما يتفق مع المواصفات المصرية.

الاكتفاء بإجراءات احترازية

واكتفت وزارة الزراعة بالاجراءات الاحترازية، حيث كلف الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، الهيئة العامة للخدمات البيطرية، بتشديد الإجراءات البيطرية والصحية على شحنات اللحوم الحية والمجمدة والمبردة المستوردة من الخارج، وخاصة من دولة البرازيل، خلال الفترة المقبلة استعدادا لشهر رمضان المبارك.

وأكد وزير الزراعة، في تصريحات صحفية له أمس الأحد، ضرورة تشديد عمليات الفحص في المحاجر البيطرية بجميع معابر ومنافذ البلاد؛ للتأكد من سلامة اللحوم المجمدة والرؤوس الحية المستوردة من الخارج، وخلوها من الأمراض وذلك حفاظا على صحة المواطنين.