تضارب حول مغادرة مبارك لمستشفى المعادي

سيطر نوع من الغموض بشان انتقال الرئيس المخلوع حسني مبارك من مستشفى المعادي إلي منزله حيث نفى محاميه فريد الديب الخبر بعد أن نشرت بعض الصحف والمواقع خبر الانتقال.

وأكدت مصادر مقربة من أسرة الرئيس المخلوع مغادرته مستشفى المعادي فجر اليوم الثلاثاء، وتوجه إلى منزله بمصر الجديدة.

وأضاف المصدر، أن جمال مبارك، نجل الرئيس المخلوع، أشرف على عملية نقل والده داخل سيارة مجهزة طبيًا ومعه طبيبه الخاص، ورافقته زوجته سوزان ثابت. وتحركت سيارة مبارك إلى مصر الجديدة بعد تجهيز منزله بأحدث الوسائل الطبية.

وفى سياق متصل، أرسل المواطن بلال هلباوي، مقطع فيديو لـ"اليوم السابع"، زعم أنه للحظة خروج المخلوع محمد حسني مبارك، من مستشفى المعادي العسكري، في طريقه إلى منزله بمصر الجديدة، حسب الجريدة. 

وقال "هلباوي" إن الموكب خرج من مستشفى المعادى الساعة 10:46 صباح اليوم الثلاثاء، ولم يتسني التأكد من صحة الفيديو.