هاني شاكر يشرح أسباب تراجعه عن استقالته

استجاب الفنان هاني شاكر لضغط أعضاء الجمعية العمومية بنقابة الموسيقيين، حيث أعلن تراجعه عن تقديم استقالته، ليعود ويمارس مهامه كنقيب مرة أخرى.

وأصدر شاكر بيانا وجهه إلى أعضاء الجمعية العمومية، أكد فيه  أنه كان يفكر في العودة إلى النقابة بعد انتهاء كافة القضايا التي أقيمت ضده على غير سند قانوني وبطرق غير  مشروعه، ولكنه عدل عن موقفه، للحفاظ على الانجازات المتحققة واستكمال المشروعات المرتقبة.

وطالب شاكر في بيانه  تحري دقة المعلومات منه شخصيا أو من المتحدث الرسمي لنقابة المستشار الإعلامي.

ووجه شكرا لأعضاء الجمعية العمومية قائلا: "اقدر لكم دعمكم وحبكم العظيم لي ولنقابتكم واقدر أيضا حضوركم من شتى بقاع مصر الدانية والقاصية للحفاظ على انجازات حققناها معا ومع المجلس الموقر".

واكد نقيب الموسييقين أن عودته جاءت، " من اجل زيادة المعاشات ورفع المعاناة عن كاهل الأرامل واليتامى وتطوير منظومة العلاج وكافة الخدمات النقابية الأخرى". 

وكان "شاكر" قد أعلن في يناير الماضى تقيم استقالته، بسبب تطاول وجه إليه وسب غير مبرر لشخصي ولتاريخي ولأسرتي ولمجلس النقابة، على حد وصفه في استقالته التي نشرها على صفحته، مشيرا إلى صمت أعضاء الجمعية العمومية تجاه ما وجه إليه.