بالصور.. عشرات الآلاف من موظفي غزة يتظاهرون لإقالة "الحمد لله"

شارك عشرات الآلاف من المواطنين في قطاع غزة، في تظاهرة، بساحة السراية، اليوم السبت، احتجاجا على قرار الحكومة الفلسطينية بخصم 30% من رواتبهم.

وتجمع المتظاهرون وسط مدينة غزة في تمام الساعة الحادية عشر، وأطلقوا هتافات منددة بقرار الحكومة، وطالبوا برحيل رئيس الوزراء الحمد الله ووزير المالية بشارة.

وهتف المشاركون، في المظاهرة، شعارات مثل: "ارحل ارحل يا حمد الله" و"ارحل يا حمد الله ارحل يا بشارة."، معتبرين قرار الحكومة تمييزا ضد قطاع غزة المحاصر.

ورفض موظفو السلطة، مبررات الحكومة بزعم وجود ضائقة مالية، متسائلين: "لماذا الضائقة المالية طالت الموظفين في قطاع غزة دون الضفة؟".

وكانت حركة فتح قد دعت في وقت سابق أعضاءها وموظفيها، للمشاركة في الفاعلية الاحتجاجية على قرار حكومة الحمد لله، والتي قضى بموجبها تقليص رواتب موظفي قطاع غزة، مطالبة من أبناءها، عدم السماح باستغلال الفاعلية لأغراض أخرى لا تخدم مطالبهم .

يذكر أن الحكومة الفلسطينية التي يراسها رامي الحمد لله، قد قررت يوم الثلاثاء الماضي، خصم 30% من رواتب موظفي السلطة الفلسطينية في قطاع غزة لشهر مارس الماضي، في حين لم يشمل القرار موظفي الضفة الغربية المحتلة.

وتقدم على أثر القرار، قيادات وموظفين من حركة فتح بتقديم استقالاتهم من الحركة، رفضًا للقرار، الذي اعتبروه لا يتسم بالعدالة.