رئيس شعبة المحاصيل الزراعية لـ"رصد": أزمة الطماطم موسمية

كشف رئيس شعبة المحاصيل الزراعية باتحاد الغرف التجارية، الباشا إدريس، عن انتهاء أزمة ارتفاع أسعار الطماطم نهاية إبريل الحالي، راهنا انتهاء الأزمة بحصاد محاصيل الطماطم بالجنوب والتي تغطى كفاية السوق، خاصة مع الاستعدادات لشهر رمضان وتوفير احتياجات الأفراد والمستهلكين طوال الشهر.

وأشار "إدريس" بتصريحاته لـ"رصد"، أن أزمة الطماطم موسمية تحدث في هذه الفترة من كل عام، موضحا أن المعدلات المرتفعة بالأسعار والتي وصلت لنحو 12 جنيه بالكيلو تأثرت قليلا بارتفاع الأسعار السائد في مصر وتراجع الرقابة على التجار والأسواق الفرعية، مؤكدا على أن سعر الكيلو بالأسواق الرئيسية كسوق العبور يسجل 7.5 - 8 جنيهات للكيلو الواحد.

وشهدت أسعار الطماطم قفزة مع بدايه شهر إبريل الجارى، ليصل سعر الكيلو ما بين 12- 15 جنيها على اختلاف المنطقة المعروض بها، الأمر الذي أثار غضب المواطنين وأصبح ثقلا على كاهل الحياة المادية للأفراد، وتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي مع طلب حلول من المسئولين، حيث أجمع الخبراء على أن أسباب ارتفاع الأسعار سنوي موسمي ويتبع تغير "العروة" وهو نظام إنتاج وزراعة الطماطم في مصر.

وتشير الإحصائيات والبيانات العالمية عن زراعة وإنتاج الطماطم فى مصر، إلى أن الإنتاج يتراوح مابين 7,5 ملايين طن إلى 8,5 ملايين طن سنويا ، مما يضع مصر في الترتيب العالمي الخامس بين الدول المنتجة للطماطم والمُصدّرة لها .