على عبدالعال: "الطوارئ" يطبق على الصحافة و"فيس بوك وتويتر"

قال الدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب، إن حالة الطوارئ تم تطبيقها، في الساعة الواحدة من ظهر الإثنين، مشددًا على الالتزام بهذا القانون، حرصًا على المصلحة العليا للمصريين، مؤكدًا على تطبيق حالة الطوارئ على وسائل الإعلام والصحافة.
وأضاف عبد العال خلال الجلسة العامة لمجلس النواب، اليوم الإثنين، أن قانون الطوارئ ينص على ضبط الأداء الإعلامى والصحفى، لضبط محددات الأمن بالشارع المصرى،  قائلًا: "أي شخص سيخرج عن منظومة الطوارئ سيتم تطبيق القانون عليه".
وتابع: "القانون ينظم آليات العمل لمواقع تويتر واليوتيوب، وأي استعمال سيئ لهم سيضع أصحابها تحت طائلة القانون، والدول الأوروبية تنظم آليات العمل الإعلامى والصحفى، حيث إن مواقع (فيس بوك وتويتر ويوتيوب).. وغيرها من المواقع التي تبث أخبارًا للتواصل بين الإرهابيين ستتم مراقبتها جيدًا"، مؤكدًا أن "كل دول العالم تفعل ذلك".
واردف رئيس مجلس النواب: "قانون الهيئات الإعلامية سيتم إقراره رسميًا من رئيس الجمهورية خلال اليوم أو غدًا"، مؤكدًا أن "قانون الطوارئ الذي تم إقراره يضع ضوابط أيضًا لتنظيم الصحافة، وكل من يخالف تلك التعليمات يعمل ضد الوطن"، مطالبًا النواب بسرعة إعداد قانون تنظيم الصحافة.
وشهدت مصر، أمس الأحد، تفجيرين إرهابيين أحدهما بكنيسة مارجرجس بطنطا والآخر في الكنيسة المرقسية بالإسكندرية بالتزامن مع احتفالات الأقباط بـ«أحد السعف»، مما أسفر عن سقوط 45 شهيدا و126 مصابا. 
وقرر عبد الفتاح السيسي، إعلان حالة الطوارئ في البلاد لمدة 3 أشهر بعد استيفاء شروطها القانونية وتشكيل المجلس الأعلى لمكافحة الإرهاب وتكليف القوات المسلحة بمعاونة الشرطة المدنية في تأمين المنشآت الحيوية والهامة بكافة محافظات الجمهورية. 
هذا وقد وافق مجلس الوزراء، على قرار السيسي بإعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة 3 أشهر، بدءا من الساعة الواحدة من ظهر الاثنين 10 أبريل.
وقال المجلس إنه في إطار استكمال الإجراءات الدستورية والقانونية، وافق مجلس الوزراء في اجتماعه اليوم برئاسة المهندس شريف إسماعيل على قرار رئيس الجمهورية بإعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد.