شبكة رصد الإخبارية

مُعارِض روسيّ: بوتين قد يبدأ حربًا ليتمسّك بالسلطة

مُعارِض روسيّ: بوتين قد يبدأ حربًا ليتمسّك بالسلطة
قال مُعارِضٌ روسيٌّ إن الرئيس الروسي فيلاديمير بوتين ربما يخطط للحرب للتشبث بالسلطة وتوحيد روسيا، حسبما نقلت صحيفة "ميرور".

قال مُعارِضٌ روسيٌّ إن الرئيس الروسي فيلاديمير بوتين ربما يخطط للحرب للتشبث بالسلطة وتوحيد روسيا، حسبما نقلت صحيفة “ميرور”.

واتهم الليبرالي غروغوري يافلينسكي الرئيس الروسي بمحاولة استخدام أساليب لتشتيت الجميع عن مزاعم الفساد التي طالت شخصيات بارزة تابعة له.

ومن المتوقع أن يترشح يافلينسكي في الانتخابات الرئاسية الروسية القادمة أمام فيلايديمر بوتين.

ونقلت صحيفة “ميرور” عن يافلينسكي أنه “إذا زاد الوضع سوءًا يجب على السلطة بدء مغامرات جديدة للبحث عن وسيلة أخرى لتشتيت الانتباه”، وتوقّع أن هذه الطريقة ربما تشمل بدء حرب، موضحًا أن بوتين استخدم الاستراتيجية نفسها من قبل كما حدث في أزمة أوكرانيا.

وحذّر يافلينسكي من أن تكون سوريا فخًا لروسيا، مضيفًا أن موسكو دخلت في حرب دينية غير منتيهة في الشرق الأوسط، والآن يرغب منافسو روسيا في إبقائها هناك حتى تنتهي كل مواردها، وفق ما قاله.

وأكد أنه على الرغم من ضرورة خروج روسيا الآن من هذا المأزق؛ فإن ذلك يعد صعبًا حاليًا؛ بسبب أن هجمات أميركا على سوريا اعتبرت بمثابة تحدّ لموسكو.

وزعم أن بوتين أساء في الحكم على ترامب؛ حيث أمل أن يستطيع إثبات أن الرئيس الأميركي يمكنه أن يكون حليفًا. مضيفًا أنه كان واضحًا من البداية عدم رغبة ترامب في إنهاء العقوبات والعزل الدولي لروسيا. 

واعتبر يافلينسكي أن الهجمات الأميركية على قواعد تابعة للحكومة في سوريا تعني نهاية اعتبار ترامب حليفًا لموسكو.

وأشار إلى أنه من الواضح للجميع أن روسيا لا تحتاج إلى الدخول في صراع مع أميركا؛ حيث لا يحتمل جيش موسكو ولا اقتصادها ذلك.

يأتي ذلك في الوقت الذي بدأت فيه روسيا الهجوم على بوريس جونسون، وزير الخارجية البريطاني، عن طريق السخرية منه عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وكان من المقرر اجتماع جونسون مع نظيره الروسي سيرجي لافروف قبل إلغاء وزير الخارجية البريطاني لزيارته.

ويحاول جونسون الآن قيادة جهود دولية لإجبار روسيا على التخلي عن حليفها بشار الأسد بعد استخدامه سلاحًا كيميائيًا ضد شعبه في هجمة مميتة الأسبوع الماضي.

وسخر وزير الخارجية الروسي من نظيره البريطاني عن طريق نشر صورة ساخرة له مصحوبة بقوله إنهم “لا يحتاجون لإجراء حوار مع جونسون، بينما يحتاج هو لإجراء مثل هذا الحوار مع الجانب الروسي”.

المصدر