بالفيديو.. مشادة بين عالم أزهري وأحمد موسى بسبب تكفير المسيحيين

نشبت مشادة كلامية بين الدكتور عبدالله رشدي، إمام مسجد السيدة نفيسة، وأحمد موسى، مقدم برنامج "على مسؤوليتي" بقناة "صدى البلد"؛ بسبب تكفير غير المسلمين، من ضمنهم المسيحيين.

وقال رشدي خلال لقائه مع موسى: "القرآن الكريم اعتبر من لا يؤمن بالله عز وجل ليس من دين الإسلام؛ وبالتالي فهو كافر بالإسلام"، لافتًا إلى أن "كل من لا يعتنق عقيدة فهو كافر بها وليس معنى ذلك أن دمه مباح".

وقال رشدي إن الأزهر الشريف لا يجب أن يكفر أحدًا حتى لا يكون الباب مفتوحًا للجميع لتكفير أيّ مجرم، مشددًا على أن المنتميين إلى تنظيم داعش يعتبرون "مجرمين، ولهم القتل بسبب نشرهم الفساد".

وأوضح أن منهج الأزهر الشريف لا يمت إلى العنف بشيء، والبعض يحاول أن يلصق الاتهامات الإرهابية به، موضحًا أن الأزهر كان ضامنًا على مدى العصور للأديان الأخرى بإقامة دور العبادة الخاصة بهم وحمايتهم.