بعد وصفها بـ"مرافقة للرجال".. "ديلي ميل" تدفع 3 ملايين دولار لميلانيا

دفعت صحيفة ديلي ميل، تعويضا قدره 3 مليون دولار لصالح السيدة الأولى في الولايات المتحدة الأميركية، ميلانيا ترامب، بسبب مقال نشرته بخصوص طبيعة عملها كعارضة أزياء.

ورفعت ميلانيا دعوى قضائية ضد الصحيفة، في فبراير الماضي، التي تحدثت عن أن عملها لم يتوقف على عرض الأزياء بل كانت مرافقة للرجال.

وطلبت ميلانيا تعويضا قدره 150 مليون دولار قبل أن تقبل بالتسوية مع المحامي الصحيفة، مع اعتذار للصحيفة خلال جلسة للمحكمة العليا في لندن.

وكانت صحيف الديلي ميل قد نشرت مقالا خلال الحملة الانتخابية للرئيس الأميركي دونالد ترامب،  بأن ميلانيا عملت ذات مرة كفتاة مرافقة للرجال، لكنها عادت وسحبت المقالة.

قالت الصحيفة في الجلسة، "نقبل بأن تلك الادعاءات عن السيدة ميلانيا ترامب ليست حقيقية".

وقال محامي لميلانيا أمام المحكمة إن الادعاءات "أصابت صميم مصداقية المدعى في حقها وكرامتها شخصيا".