تعرف على جديد حالة "أسمن امرأة في العالم" بعد شهرين من العلاج

اعلن الفريق الطبي المتابع لحالة الفتاة المصرية إيمان عبد العاطي، 36 سنة، المعروفة بأسمن أمرأة في العالم، أنها فقدت نصف وزنها تقريبا.

وأكد مفضل لكدوالا، الطبيب الهندي المعالج للفتاة المصرية، إيمان عبد العاطي والملقبة بأسمن امرأة في العالم، بأن المريضة فقدت ما يقرب من نصف وزنها حوالي 242 كجم وهو ما يعتبر إنجازا لم يتوقعه الفريق الطبي المشرف على الحالة، مشيرا إلى أنها فقدت مع وزنها اللقب الذي عانت منه كثيرا.

وأوضح لكدوالا أن خسار إيمان لحوالي 98 كجم إضافية بعد العملية الجراحية التي أجريت لها في مستشفي "سيفي"، في مومباي بالهند، كان مدهشا للغاية، حيث كانوا يتوقعون أن تفقد 15 كجم خلال عام ونص.

وعن حالتها الصحية، قال الطبيب الهندي، أن الأجهزة الحيوية لجسم إيمان تعمل بشكل أفضل إلا أنها لا تزال طريحة الفراش وتعاني من شلل في الجانب الأيمن.

وكانت إيمان قد أجريت لها جراحة لتكميم المعدة، فور وصولها إلى الهند ، فقدت معها حوال 100 كجم.

وتستقر إيمان في المستشفى المعالج لها، في الهند والتي جهزت لها سرير خاص يناسب وزنها، ويعمل على قياس حجمها  باستمرار، حتى استقرار حالتها، ومن ثم متابعتها من مصر.

ومنذ أسبوعين، نشر الأطباء خبر غير سار لحالة إيمان موضحين انها تعاني من خلل جيني ،  نادر يسمى "جين ليبر"، قد يتسبب في عدم فقدانها الوزن، إلا أن أطباء آخرون نفوا تأثير الخلل الجيني على الحالة ، موضحين أن مرضى السمنة جميعا يعانون من نفس الخلل ويمكنهم إنقاص أوزانهم.