الداخلية المصرية تكشف هويّة مُنفِّذ تفجير كنيسة "مارجرجس" في طنطا

كشفت وزارة الداخلية المصرية عن هويّة منفذ تفجير كنيسة مارجرجس في طنطا يوم الأحد الماضي الذي أسفر عن مقتل العشرات وإصابة غيرهم، قائلة إنه يدعى "ممدوح أمين محمد بغدادي"، من محافظة قنا.

وقالت الوزارة، في بيان لها على صفحتها الرسمية على "الفيس بوك"، إنه "باستخلاص الاشتباهات وتأكيدها وبإجراء مضاهاة للبصمة الوراثية لأهلية أحد العناصر الهاربة مع أشلاء الانتحاري التي عثر عليها بمسرح الحادث، أمكن تحديد منفذ الحادث، والذي تبين أنه الهارب ممدوح أمين محمد بغدادي (مواليد 25/ 6/ 1977) بقنا، ويقيم بنجع الحجيري، الظافرية مركز قفط، حاصل على ليسانس آداب".

بؤرة إرهابية

وأضاف البيان أن "المذكور أحد كوادر البؤرة الإرهابية التي يتولى مسؤوليتها الهارب عمرو سعد عباس إبراهيم، التي يعتنق عناصرها الأفكار التكفيرية، وسبق تلقيه تدريبات عسكرية على استخدام السلاح وتصنيع العبوات المتفجرة، ومشاركته في عملية التعدي على كمين النقب بالوادي الجديد".

وتابع البيان: واستمرارًا لخطة ملاحقة العناصر الهاربة بالبؤرة المشار إليها، فقد أمكن ضبط عدد ثلاثة من العناصر الإرهابية الهاربة، وهم:

1- سلامة وهب الله عباس إبراهيم (مواليد 24/ 5/ 1982) من قنا ويقيم بالأشراف البحرية، مركز قنا، حاصل على ليسانس حقوق ويعمل عاملًا بشركة لحفر آبار المياه.

2- عبدالرحمن حسن أحمد مبارك (مواليد 8/ 7/ 1982) بقنا ويقيم بالمخادمة، مركز قنا، أخصائي اجتماعي بمعهد أزهري.

3- علي شحات حسين محمد شحاتة (مواليد 3/ 1/ 1978) بقنا ويقيم بالأشراف البحرية، الشويخات، مركز قنا،  حاصل على دبلوم فني صناعي.

وكشفت الداخلية المصرية أمس الأربعاء عن هوية الانتحاري الذي نفذ تفجير الكنيسة المرقسية بالإسكندرية وأسفر عن مقتل العشرات، قائلة إنه يدعى محمود حسن مبارك عبدالله ويبلغ من العمر 31 عامًا.

كما أعلنت وزارة الداخلية المصرية مكافأة مالية قدرها مائة ألف جنيه لمن يقدم معلومات تساعد أجهزة الأمن في ضبط أي من عناصر خلية إرهابية ارتبط بها منفذ هجوم الكنيسة المرقسية في الإسكندرية يوم الأحد.