شعبة الصرافة: زيادة مرتقبة بسعر الدولار الأيام القادمة

ارتفع الطلب على العملة الخضراء خلال الفترة الراهنة بشكل ملحوظ، ما أدى إلى صعود سعر الدولار بالسوق السوداء لمستوى 18.20 جنيه للبيع، مقابل 18.15 جنيها للشراء، في ظل نشاط السوق مع زيادة الطلب على الدولار أثناء إجازة البنوك الرسمية احتفالا بأعياد الربيع وشم النسيم.

وبحسب سكرتير شعبة الصرافة، علي الحريري، فإن ارتفاع سعر الدولار بالسوق السوداء خلال الفترة الراهنة، مؤقتا بسبب إجازات البنوك وتوجه العملاء نحو تغطية احتياجاتهم من العملات لشركات الصرافة وتجار العملة بديلا عن البنوك، مؤكدا على عودة السوق السوداء لنشاطها الطبيعي بدءا من الثلاثاء القادم، مع معاودة عمل البنوك مره أخرى.

وأضاف "الحريري" في تصريحاته لـ"رصد"، أنه يرجح ارتفاع سعر الدولار في معاملات السوق الرسمي خلال الفترة المقبلة بسبب زيادة الطلب عليه مع الاستعدادات لشهر رمضان الكريم، متوقعا أن تحتل طلبات التجار والمستوردون قائمة الأكثر طلبا للعمله الخضراء.

واتفق معه عضو شعبه المستوردين، أسامة جعفر، أنه يتم الاستعداد خلال الفترة القادمة لكفاية احتياجات الأسواق من مختلف السلع والمنتجات، وبالأخص السلع الرمضانية والتي يتربع على رأسها "الياميش"، ما يدفع سعر الدولار لأعلى، خاصة مع رغبه التجار في تدبير احتياجاتهم من العمله، قبل الموسم بفترة كافية.

وكانت آخر البيانات المتعلقة باستيراد المكسرات أعلنت عن استيراد مكسرات بنحو 2.1 مليار جنيه بنحو21 الف و55 طنا خلال عامين ونصف .

وتوقع "الحريري" أنه من الممكن أن يدفع زيادة الطلب على الدولار سعره لنحو 18.50 جنيها بالبنوك رسميا، مؤكدا على استطاعة البنوك تغطيه احتياجات العملاء والطلبات على الدولار دون السماح لمعاودة المضاربة بالسوق السوداء مره أخرى بفارق سعري كبير.

ويسجل سعر صرف الدولار أمام الجنيه المصري استقرارا ويصل أعلى سعر بيع له بالبنوك لنحو 18.20 جنيها، خلال الأيام الجارية بالتزامن مع إجازات أعياد الربيع وشم النسيم الرسمية.