بسبب الخطوبة.. التحقيق مع قوة تأمين محاكمة المتهمين باغتيال هشام بركات

أصدر وزير الداخلية اللواء مجدي عبدالغفار، اليوم الثلاثاء، قرارًا بإيقاف أفراد تأمين قاعة محاكمة المتهمين في اغتيال النائب العام المستشار هشام بركات لسماحهم بإقامة خطوبة في القاعة.

وقال طارق عطية، المتحدث باسم وزارة الداخلية، في مداخلة هاتفية مع مقدم البرامج أحمد موسى على قناة "صدى البلد" ببرنامج "على مسؤوليتي"، إن التجاوز يجب مواجهته بكل حزم وحسم.

وأضاف "عطية" أن الأمر أحيل إلى قطاع التفتيش والرقابة للتحقيق في الواقعة وفرض الانضباط والالتزام داخل قاعة المحكمة.

واحتفل أحد المتهمين في قضية اغتيال النائب العام هشام بركات بخطوبته داخل قاعة المحكمة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، وشهدت القاعة بهجة وزغاريد على عكس المعتاد من أجوائها، بعدما حضرت فتاة ومعها شبكتها "دبلة وخاتم"؛ لتعلن خطوبتها من المتهم رقم "42" إسلام محمد السيد، المتهم بالانضمام إلى جماعة إرهابية.

وانتشرت صور على مواقع التواصل الاجتماعي تُظهر فتاة تعلن خطبتها على أحد المتهمين أثناء المحاكمة.

واغتيل النائب العام الأسبق هشام بركات في يونيو 2015 خلال توجه موكبه من منزله بشارع عمار بن ياسر بالنزهة قاطعًا مسافة حوالي مائتي متر إلى عمله بسيارة ملغومة، وانفجرت بالتزامن مع مرور الموكب؛ حيث فارق على إثرها الحياة بمستشفى النزهة الدولي.