ارتفاع مفاجئ بمخزونات النفط الأميركية يهبط بالأسعار

هبطت أسعار النفط إلى أدنى مستوياتها في أسبوعين، أمس الأربعاء، بعدما أظهرت بيانات أميركية انخفاضا أقل من المتوقع لإجمالي مخزونات الخام وارتفاعا مفاجئا في مخزون البنزين وهو ما أثار مخاوف من تخمة المعروض الكبيرة.
ووفقا لرويترز، نزل سعر الخام الأميركي في العقود الآجلة 1.97 دولار أو 3.8% ليبلغ عند التسوية 50.44 دولار للبرميل، مسجلا أكبر خسائره اليومية منذ الثامن من مارس.

وهبط سعر خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 1.96 دولار أو 3.6 % ليبلغ عند التسوية 52.93 دولار للبرميل

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن مخزونات الخام بالولايات المتحدة انخفضت بمقدار مليون برميل في الأسبوع الماضي وهو تراجع أقل من المتوقع، وسجلت مخزونات البنزين ارتفاعا قدره 1.5 مليون برميل رغم تنامي أنشطة التكرير.

وتسببت الزيادة غير المتوقعة في مخزونات البنزين إلى جانب نمو الإنتاج الأميركي والواردات من دول أوبك في فرض ضغوط على الأسعار، واستمرت تخمة المعروض العالمي رغم أن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وبعض المنتجين خارجها يعكفون على خفض الإنتاج بموجب الاتفاق على تخفيض الإمدادات بنحو 1.8 مليون برميل يوميا خلال النصف الأول من 2017.

وتثير المخزونات والإنتاج الأميركي شكوكا بشأن ما إذا كانت تخفيضات أوبك كافية، حيث جةةارتفع الإنتاج الأميركي إلى 9.252 مليون برميل يوميا في أحدث بيانات أسبوعية مسجلا أعلى مستوياته منذ أغسطس 2015.