"التربية والتعليم": تدريس كتاب الأخلاق سيكون بجانب التربية الدينية

قالت وزارة التربية والتعليم إن ما نُشر ببعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي بشأن إلغاء مادة التربية الدينية وتدريس مادة "القيم الأخلاقية" بداية من العام الدراسي القادم عار تمامًا من الصحة.

وأوضحت الوزارة في بيان لها اليوم الجمعة أنه لا مساس مطلقًا بمنهج التربية الدينية وكتابه، وأن ما تتم دراسته حاليًا هو إمكانية تدريس كتاب "الأخلاق" بجانب كتاب التربية الدينية.

وأهابت الوزارة بالصحفيين والإعلاميين توضيح ما تقدم للرأي العام؛ حرصًا على عدم إثارة البلبلة وحفاظًا على السلام الاجتماعي.

وكشف وزير الأوقاف محمد مختار جمعة في مداخلة مع قناة دريم عن استحداث كتاب تعليمي في المدارس لتعليم "الأخلاق والقيم والمواطنة"، في خطوة اعتبرها البعض تهدف إلى إيجاد بديل عن تدريس التربية الدينية الإسلامية والمسيحية.