القبض على نائل حسن لسبّه السيسي على "فيس بوك".. ومغردون: الحرية للكلمة

ألقت قوات الأمن بمحافظة الإسكندرية مساء أمس الخميس القبض على الناشط السياسي وعضو حزب "الدستور" الليبرالي المصري نائل حسن وإحالته إلى التحقيق في القضية رقم 3020 جنايات "الرمل أول"، التي قررت عرضه إلى حين ورود تحريات الأمن الوطني.

ووجهت النيابة إليه اتهامات "الإساءة إلى شخص رئيس الجمهورية عن طريق الإنترنت، والانضمام إلى جماعة مؤسَّسة على خلاف أحكام القانون، والاشتراك مع مجموعة لإثارة الرأي العام وعرقلة مؤسسات الدولة وإسقاط النظام".

وفي رد فعل للقبض على نائل حسن، دشن متصفّحون لموقعي التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"تويتر" في مصر وسمي "#الحرية_لنائل_حسن" و"اكتبوا_عن_نائل_حسن".

وعلق الكاتب والروائي المصري علاء الأسواني عبر حسابه على "تويتر" قائلًا: "نائل حسن، شاب سكندري اعتقلوه من بيته ولفقوا له قضية توزيع منشورات تسيء للرئيس. بدلًا من هذا العبث لو اهتم الأمن بالإرهاب لما تم تفجير الكنائس".


ومن أبرز التعليقات على موقع "تويتر":